لمن يحاول استغلال سحبنا للمنشور السابق تاكدوا ان صوتنا لن يتوقف عن فضح الخونة .

بعد المقال والصور التي نشرناها على موقعنا للعميلة “عليا الساعدي”. كثر المحللين واصحاب الاخلاق العالية والعفة وكان الامر احدث زلزالا في نفوس البعض الذي يتظاهر اليوم انه ضد الاساءة للمراة الصحراوية ومنهم  من المنحرفين اخلاقيا ,وابرزهم من تقطعت به السبل بعد ان باع كل ما ترك له والده من ارث في الكبريهات والكازينوهات واماكن  القمار  والتيرسي  ,واصبح مفلسا ماديا ولم يجد سبيلا سوى العودة لساسة الايتزاز ولنا , ونعلم اين يقضي نهاية الاسبوع وكيف يستعل الطالبات الصحراويات باكادير ومراكش  وبابشع الوسائل  ,ولنا عودة في الموضوع .وما اظهروه من ازدواجية وإنتقائية فى التعامل مع المنحى السلوكى والأخلاقى , فالفعل الواحد يكون مذموماً مرفرضاً هنا ومباركاً ومستحسناً هناك , أو على أقل تقدير مُهمل تفعيله على الجانب الآخر , فاذا كنا  يتعامل بمنظومته الأخلاقية فى إطار الشعب الواحد افحسب بينما تتهاوى تلك الأخلاق والسلوكيات الطيبة وتنحسر ويتوقف تأثيرها وفعلها عندما تقترب من الآخر اين كانو هؤلاء عند تشويه مناضلات يسحلن من اجل الوطن من امثال” مينتو حيدار وادجيمي العالية والنانة الرشيذ  مينة اباعلي والصالحة بوننكيزة وحياة خطاري وفكة ابدادي  وسلطانة خيا ورفية الحواصي وغيرهن …؟ اين كان اصحاب العفة والاخلاق والوطنية ؟ اين كان هؤلاء المتزهدين المصطافون المُحاطون بالقداسة عندما يلعن الشهيد الولي وبشتم الشهيد مخمد عبد العزيز وغيرهم من الشهداء ؟ اين كان هؤلاء الوطنيين عند استهداف المؤسسات الوطنية التي يتم حرقها وتكسيرها ؟  يقيم  البعض  الدنيا ولا يقعدها على ان يجعل من عاهرة وخائنة رمزا للثورة وللاخلاق والوطنية, ويلجم نفسه عندما نهان ويشهر  بالمناضلات الشريفات .

ان حذفنا للمنشور ليس بدافع الخوف كما يتصور البعض ,وانما بدافع الحرص على الوحدة الوطنية وبدافع ان يعرف الجميع اننا في مواجهة مفتوحة مع الخونة واذا لم يتوقف البعض عن مغامراته ومحاولات التجييش سننشر فيديوهات فاضحة تمارس فيه الجنس مع ابن التوحيمة الذي حاول البعض ان يجعل منه توفي سنة  2010 ونحن نعلم ذلك لكن عليه ان يبحث جيدا ماهي صفة ابنه وماهي مهمته وماهو دوره ؟ 

 

شاهد أيضاً

المخنث الفاظل ابريكة يوهم مهربي المخدرات الاربعة المعتقلين بالافراج عنهم .

ما لم يفهمه العميل المخنث الفاظل ابريكة  ولم  يستوعبه هذا  المرتزق ويسمعه  انه ستمضي السنين …

فصول مسرحية جديدة لمسيلمة الكذاب ” عبيد ربو بادي “

مرة اخرى يلجا المستوطن عبيد ربو الى اساليب النصب والاحتيال  وباختصار شديد من خلال اساليبه …