فشل المبادرة سياسيا دفعها الى التامر ضد الشعب الصحراوي ,ومحاولة تشويه قيادته ,من اجل التشويش على مؤتمر الجبهة

ان محصلة المحصلات كما تبدو على السطح , هي ان التخبط الذي وصلت اليه المبادرة ,فلا التجاوب الشعبي ولا التجاوب الدولي ,ولا مهزلات اللقاءات مع بعض الاحزاب الاسبانية قادرة على الخروج من وضع النفور الشعبي التي جوبهت به واصبح لها ذلك كعقدة ذنب  الضب ,بالرغم من محاولات التمظهر المسرحي التي بداتها بخطاب الاصلاح ولم يثمر ودخلت بشكل غير مباشر بدعمها لما استمته الضحايا وتحركات العميل باهيا اباعلي وعشيقته العاهرة لمعدلة وجوقة الخونة في تشويه نضال الشعب الصحراوي ومحاولة الجوقة المستنبتة من  كواليس الاحتلال المغربي  التاثير على عقول الناس وخلط الاوراق تحت عنوان من هو عدو الشعب الصحراوي انها قيادة البوليساريو .

الخونة الذين استمرأو دفئ اروقة وصالات الفنادق الفخمة , تكتلات مافيوية تم جمعها من كل المزابل ومن كل الافاق والزويا, وسيتم استبدالهم كما تسبدل البذلات الوسخة والاحذية المخرومة البالية , ولا احد من الاسياد  سواءا من الذواب او حصالة الاحتلال يقيم لجموع الخونة وزنا , وسيتم رميمهم الى صناديق القمامة كما تم رمي ايوب لحبيب وعمر الحضرامي واحمذو اسويلم وابراهيم حكيم وكجمولة … لان اصول اداب الاحتلال ان شروط اللعبة من خان مرة خان مرات , لذا فقد تم حسم الامر مسبقا مهما تكاثروا مثل بغاث الطير لالتقاط الحب المنثور , لان هؤلاء الاغبياء لا يقرأون تاريخ الاحتلال ,ومن باب التذكير , فان التاريخ المعاصر يذكر ان الشعوب الحقة تحدد مبدئيا عدوها الاول عند الملمات ثم تحدد عدوها مهما كانت الاختلاقات ,ونستشهد بما قاله دوغول  في خطابه من لندن بعد  الحرب مع النازية  لبعض كبار  المثقفين كسارتر,و رفيقه دوبوفوار   الذين تقاعسو عن الانضمام للمقاومة  من مغبة المضاربات الكلامية الجوفاء اللا مجدية ابان الهجمة النازية قائلا “ان المثقف الجاهل لتاريخ بلده لا يمكنه الا ان يرتكب الاخطاء الفادحة في حق وطنه كلما فتح فاه او تحرك “

ومن هذا المنظار فان كان للمتساقطين والمرتجين والمتموجين اعذارهم بسبب جلافة وغلظة اذهانهم وسقم تفكيرهم وضيق افقهم فحددو بسبب جهلهم الدوغماتي المستطير اجنداتهم المرتبطة بمشاريع الاحتلال , فما خطب اولئك المتساقطين فيفسرون الاحداث والقضايا المصيرية لشعبنا على هدى المصالخ الشخصية يحللون وينظرون على هدى ما تفوه به من هنا وهناك نصاب من الاحتلال ,اوقمار كا الخائن اكاي او دجال كالمستوطن بادي عبيد ربو او افاك كالجفاف او مسيلمة كذاب كالصاروخ , وكأن هولاؤ المهلوسين المدلسين ملائكة الرحمان نزلو من السماء لانقاذ الشعب الصحراوي … ثم يندفع هؤلاء “الاصلاحيون ” المزيفون منفعلين مستعري القريحة يقررون للشعب والاجيال القادمة مادة الفكر ومنهاج التفكير ,وطرق التحليل تطييبا لخاطر اسيادهم المغاربة تكسبا للارزاق ونزولا عند رغبة التاريخ اي تاريخ المغاربة الجديد , بمنطق تلميع صورة الاحتلال وتشويه البوليساريو. ولنا عودة للموضوع دور المبادرة في تشويه نضال الشعب الصحراوي بعد ان فشلت سياسيا .

واخيرا نهنئكم بمناسبة الافراج عن الاطار خريج مدرسة الزندقة البلطجي اميلاي ابا بوزيد .

الذي يعبر عن مستوى منتسبيكم .

 

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …