اين المنافقين مما يقوم به “الجلاد محمد صالح التامك “المندوب السامي لادارة السجون المغربية في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين؟ .

اين المنافقين والافاكين من مبادرة ,وجوقة اللغط ,عما يقوم به  الجلاد محمد الصالح التامك  في حق العديد من الصحراويين حاليا وليس سنوات الثمانيات ؟ام ان اوامر المخزن يجب احنرامها وعدم الخوض في كل شيء قد يزعجه ؟هذا الجلاد الذي انتقل من مناضل الى جلاد للمناضلين ومن غرابة وسخرية القدر ان اعتى الجلادين كانو ارحم منه ,ونذكر منهم الجلاد بنهاشم الذي تكلف بمهمات امنية ومن بينها ادراة السجون وكان يقدر المعتقلين السياسيين ,ولعل ما يتعرض له السجناء الصحراويين بالسحون المغربية في فترة ادراة الجلاد محمد صالح التامك وولم يكتفي بذلك بل ان عائلاتهم يعانون اكثر منهم  ماديا ومعنويا من خلال التنقيلات التعسفية الممنهجة التي تطال ابنائهم الى سجون  مغربية تبعد مئات الكيلومترات من المدن  المحتلة , اضافة الى تعرض المعتقلين السياسين الصحراويين الى الاهانة اليومية والاعتداء بالضرب وعزلهم بزنازن انفرادية “تسمى الكاشو “لمدة طويلة .

اخترنا للقراء   مقال  للمناضل  عبد الهادي بن الصغير الدي يرى الاشياء بعين وطنية ومبادئ راسخة عكس ا ضجيج الخونة  من امثال الجلاد محمد صالح التامك وازدواجية المعايير لديهم .

المغرب بعلاقة بمن كانوا كبارا و تحولوا الى اقزام .

كنت ، و لا زلت ، من الذين توفقوا ، رغم الالم ، في محو و التشطيب في ذاكرتهم على من نطوا من صف النضال الديمقراطي و التقدمي الى صف العمالة و اللاشيء لقاء البقشيش.

جوابا على الحاح البعض ولمن يطلب مني موقفي من المسمى محمد صالح التامك مدير جهاز قمعي من اجهزة دولة نظام التبعية و العمالة و التخلف المغربي .

بين الذي عرفته باسم محمد صالح لهنا في اربعة سجون سبعينيات القرن الماضي ، كاحد مناضلي جبهة تحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب ، من جهة ، و المعروف الان باسم محمد صالح التامك مدير ما يسمى رسميا ب ” المندوبية العامة لادارة السجون و اعادة الادماج ” ، من جهة اخرى ، … بين ذاك و هذا :مسافة يستحيل على الصواريخ العابرة للقارات و للأزمان قطعها .

كل التحايا و الفخر بالمناضلين الصحراويين الذين عرفتهم في هذا السجن او الاخر .
ارفق صورة من كان صالحا و اصبح طالحا .

سارجع الى موضوع السيد محمد صالح التامك لتوضيح التالي :
إن لم يكن المذكور، و من اعزهم من المناضلين الصحراويين من مجموعة مكناس ، في لوائح المختطفين و المجهولي المصير الآن ، فالفضل و كل الفضل يرجع لتمرد مجموعة مكناس ضد ادارة السجون المغربية و اضراب مناضليها عن الطعام . اقول ما سبق لان قرار النظام المغربي انذاك هو التالي : اختطاف و ترحيل صحراويي مجموعة مكناس الى مراكز و معتقلات الموت ك ” تزمامارت ” مثلا .

لعلم هذا الطالح و لباقي الطالحين من مجموعة مكناس :
لم نضرب عن الطعام لتحسين شروط الحياة السجنية .
اضربنا عن الطعام لكي يعرف الراي العام المغربي و الدولي بان احد مكونات مجموعة سجناء مكناس صحراويون و بانهم مهددون بالاختطاف و التصفية الجسدية .
اضربنا عن الطعام للتعريف بصحراويي مجموعة مكناس .
اضربنا عن الطعام لفرض تبني صحراويي مجموعة مكناس كمعتقلين في سجون نظام التبعية و العمالة و التخلف المغربي .

 

عبد الهادي بن الصغير

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …