الحقيقة التي تخفيها المبادرة ويعلمها الجميع, هي ان “ميلاي ابا بوزيد مثلي الجنس ” والفاظل ابريكة شاذ جنسيا .

الحقيقة التي تخفيها المبادرة ويعلمها الجميع   والتي تقرض على كل من   يملك ذرة من العقل لا يُمكنه أبداً أن يتوقع كيف ومتى يُمكن إعتبار دعاة التغيير وهم في الفساد الاخلاقي غارقون, واذا كان الجميع يغلم بشذوذ الفاسق” ميلاي ابا بوزيد “وانتقاله الى موريتانيا من اجل تفريغ الكبت الذي يعاني منه بالمخيمات على اعتبار انه لم يجد هناك  من يمارس عليه الجنس  المعروف لذى” مجتمع  البيضان بكرديكن “وهو الامر الذي خلق له تلك الحالة النفسية الشاذة بسلوكاته العدوانية ويفجر تلك الرغبة الجنسية بالاعتداء على الناس وكرامتهم ولا يميز بين الكبير الصغير  والرجل المراة ,ويتلذذ  بذلك بشكل سادي  ولا يهدا الا اذا مورس عليه الجنس  .لكن المفاجئة التي لم يتوقعها الكثيرين هي “شذوذ الفاظل ولد بريكة” الذي كشفته الصور فكيف لرجل يتلذذ بصور زوجته عارية وكانه مراهق لا يميز بين الاشياء وان اذا كان من احد عرض شرفها واهانتها والدوس علي كرامتها فانه زوجها والعياذ بالله ,يضحد كل إدعاءاتُه بانه يريد التغيير والاصلاح   كحمل وديع أو ضحية .

ربما إبتدع هؤلاء  فكرة الانخراط في  اي عمل   ليسهُل عليهم  تحقيق الشهرة واخفاء شذوذهما ، عن طريق هذا التكفيرِ المُزَيَّفِ، مُمَارَسَة الوحشية و الهمجية فى حق غيرهم من البشر  بشكل أكثر سهولة و بدون رادع من ضمير أو اخلاق!. فلا رادع لهم  عن إرتكاب أى من الخطايا أو الجرائم. و فى الحقيقةِ، فذلك هو اهم  الأسباب التى من أجلها إبتدع الضالون البحث عن الشهرة والتغطية عن ذلك الانحراف الاخلاقي و هو كما نرى مُنتهى الإستغلال و الأنانية و الإنتهازية التى تنضح بها نفوسهم.

  دعاة  التعيير لا يستطيعون اتخاذ قرار في هذا النوع من المنتسبين لانهم يستعملونهم ككلاب للنباح في وجه كل من يفضح المبادرة , هؤلاء الفاسقين يتحدثون عن اصلاح الجبهة وهم ينغمسون فى كافة المُتع و الملذات التى يُمكن أن تطالها أيديهم.  لا يُضيعون أى فرصة للمتعة يُمكن أن يحصلوا عليها و لو خِلسة  فى السر. كل ذلك نتيجة لنفوسهم المليئة بالحقد و الحسد تجاه بنى جلدتهم من  الصحراويين . فهم يُنكرون على الآخرين ما يفعلونه هم حتى يحتفظوا بإستعلاءهم على غيرهم من ،  و يُوهمونهم  أنهم الأقرب إلى الى حماية المشروع الوطني عن الجميع  نظراً لعفتهم المُزيفة الكاذبة . و لكن فنرة الاعتقال كشفت هؤلاء الفاسقين  أولئك الذين إنكشف سرهم بفعل إنكشاف فضائحهم . و ربما كان هناك غرض إلهى فى فضحهم و هتك سترهم !

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …