اعتقال الاحتلال المناضلة محفوظة لفقير اخرص جوقة اللغط وكشف مخططاتهم .

 

 اعتقال “المناضلة محفوظة لفقير” من طرف سلطات الاحتلال برز لكل المشككين في ما كنا نوضحه “بصوت الوطن ” بالعلاقات الآثمة بين المخابرات المغربية  وأبواقهم –حتى المستترون منهم- لم تعد قابلة للطمس المطلق، فالعار بات سيفاً مسلطاً على أعناق هؤلاء المرتزقة الذين يبيعون شرف القلم وأمانة الكلمة , تجند العملاء بكل اطيافهم  والوانهم من اجل  ممارسة تشويه نضال جبهة البوليساريو تحت ذريعة وجود جلادين بالقيادة الحالية ولايجب مشاركتهم فب القيادة مستقبلا على طريقة دس السم في العسل من اجل تعميق الانقسامات بين ابناء الشعب الصحراوي  .

ونطقت تحركات مغربية عبد ربو ومنتدى الحمارباهية  بالكثير والعميل الجفاف ، فهذه الدائرة بقيادة ” عبد المجيد بلغزال المكلف من طرف جهاز المخابرات لادجيد” والذي عين مؤخرا كمستشار بالمجلس المغربي لحقوق الانسان كلفت هذه الدائرة بالنهوض بمهمة وحيدة تتلخص في تلميع صورة الاحتلال لدى الصحراويين  بما يوازي الصورة المختلقة المفروضة على الإعلام المغربي وبعض المنابر التي يعتقد البعض انها صحراوية   من خلال السيطرة الأمنية ومبدأ سيف المعز وذهبه، واستقطاب إعلاميين جاهزين لأداء المطلوب منهم وما يزيد عليه حيث تم تصوير ان جرائم الاحتلال  في حق الصحراويين  من اهانة والتي لم تتوقف حتى اليوم  واخر فضائحه اعتقال المناضلة محفوظة لفقير  انه ارحم من مما تقوم به البوليساريو وهو ما يكشف النية المبية للتاعقين 

وتعمل الدائرة المذكورة التي دفعت لها موالاً طائلة لترويج الدعائية الفجة لرسم صورة وردية عن الاحتلال ، وتضخمه وتصطنع هالة زائفة حول  بعض الاخطاء التي وقعت سنوات الثمانيات 

واشتملت عمليات التلميع على شراء ذمم من يسمون انفسهم  إعلاميين  ومنح امتيازات لكل من يقدم شهادته  وارشفتها لدى المجلس المغربي لحقوق الانسان ، يضاف إلى ذلك شن حملات منتظمة بأداء ممنهج لتشويه سمعة رموزالشعب الصحراوي وشهدائه .

ويتبين  كل ذلك من خلال  حجم  اللغط والتجييش والقبلي وتوظيف الحالات الانسانية  من خلال اختيار الضحايا من منطلقات قبلية ومن غبائهم اثارة موضوع ” المحتطفة  السابقة من طرف قوات الاحتلال المغربي   ايكة سيداحمد العالم” واتهام المناضلين بالوشاية بهم ومحاولة تشويه “المناضلة منتو حيدار والمناضلة الغالية دجيمي “ويتسترون على الاحتلال الذي عذب يكة العالم وهو السبب الرئيسي  في الحالة النفسية التي توجد فيها منذ اختطافها الى يومنا هذا  لكن مع مرور الايام اتضح ان  الأبواق التي سخرها الاحتلال خدمة لا حتلاله للشعب الصحراوي فمذهلة في تناقضاتها، إذ إنها تضم زنديقاً وقحاً مثل اكاي  و”معتدلا ” مثل الحسين بيدا وعاهرة اسمها لمعدلة تذرف الدموع الزائفة  وهي على سرير الليالي الحمراء مع خليلها باهية اباعلي , وشاذ جنسيا اسمه عبدربو بادي .

هذه الأبواق لا تتقن إلا الصيد في الماء العكر في وصف ما حصل سنوات الثمانينات لدى  البوليساريو  بالمرعبة والكارثية، وغيرها من أوصاف , من اجل ان يفزع المواطن البسيط.  وتتغير نظرته للمشروع الوطني فهذه الاتتقائية وازدواجية المعايير باللغط على احداث مر عليها عقود  والصمت عما يطال الصحراويات والصحراويين كل يوم بسحلهم وااهانتهم  لان ذلك يتوافق  مع هوى  الاحتلال  السياسي والإيديولوجي المنفعي.

 

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …