بعض المثقفين يعانون من انفلونزا المزيدات .

ان التجارب النضالية للجماهير حتمت علينا ان نكون واقعيين ومنسجمين مع مواقفنا .ان النضال من وراء الحواسيب و المواضبة على الشات او تبادل الاخبار من وراء المحيط والقطب المتجمد  لدليل على المراهقة النضالية و الاعلامية لتي يعاني منها البعض من اشباه المناضلين.ان المناضل الشريف لهو ذاك الانسان الذي يؤمن بقضيته الى حد استعداده للتضحيةبالغالي و النفيس من اجلها.ان النضال الحقيقي ليس هو التفاني في ارسال صور رحلات الاستجمام  في ماليزيا وسنغافورة وعرض الازياء والتسريحات كما يقوم به  الناشط الفضائي سيداحمد اليداسي  او الهرطقة و التفنن في الخطابات كما يقوم به   الغيث امبيريك من باريس .اننا مجبرين  دائما كمنبر  لمواجهة كل  من يجعل من مواقع التواصل الاجتماعي فضاءات لتصفية حساياته .فكفانا من الخطابات من ازربا فهلمواللنضال الحقيقي على الميدان.

من يسعى للتأزيم وتوتير العلاقات في لحظات خاصة لا تحتمل مطلقا بسط هالة من المزايدات لاغراض ذاتية صرفة واستسلموا   لغرائزهم  الطينية … والهوى المتبع وشهوة التدوين والقول المنفلت من المسؤولية دون ان تيخلقوا إيقاعا حاكما لهذا الطعن المدمي و الرجم المهلك ,يتوسلون للأسف بخطاب الكراهية والحقد وتصفية الحساب والتشفي وخلط الأوراق, واحتكار الحقيقة والمزايدة بالوطنية والنضال و ادعاء امتلاك الشجاعة والبطولة والفهم والمعرفة وانتفائهما عن المخالف/ الآخر …

ويمكن القول ان منسوب الحقد و الكراهية المتنامي في لغة التداول اليومي وتصريف المواقف السريعة والمنفعلة تحت ضغط الطلب قد حوّل ويحول مواقع التواصل  تدريجيا الى مجال ملغوم و جغرافيا وعرة التضاريس تكلف المغامرين الذين يجوبون جبالها وخنادقها ثمنا نفسيا قاسيا في غالب الأحيان.

ونوجه رسالة الى هؤلاء ان الاخ الرئيس يخوض معركة متعددة الاوجه من اجل الالتزام بما جاء في مقررات المؤتمر وكما تعلمون ان بالقرب منه من يحاول ايهامكم ان القرار بيدهم  وان الرئيس لايتحكم في صناعة القرار ,لذلك انتم منساقون في كل ما تنشرونه معهم ,فاذا كنتم تعلمون في تلك مصيبة واذا كنتم لاتعلمون فالمصيبة اعظم , من المفروض أن نتعظوا : ان الحملة ضد الرئيس وضد الايادي النظيفة منها من يقوده اصحاب الداخل برعاية من بعض القيادات ,ومنها التي تقاد من طرف العدو المغربي الذي  يريدوننا بلا ملابس، وإذا خلعنا ملابسنا فإنهم يطلبون سلخ جلودنا، وبعدها يطلبون جرْم اللحم عن العظم، وبعده سيطلبون إفراغ العظم من النخاع , ولاتجعلوننا نطلق  شرارة مواجهة عبثية بين الفرقاء( الاشقاء ) ولنفكر جميعا في الوطن .

شاهد أيضاً

انفجار الفقاعة الاعلامية للاحتلال” غربية المستوطن بادي عبدربو “

اصبحت لعبة الاحتلال الرامية الى تشويه تضالات الشعب الصحراوي  ضمن حديث حتى اولئك الذين شاركو …

حقيقة الشيطان “محمد سالم الشرقاوي “توضحت وسقط القناع عن وجهه الغادر .

في كل مرة تتكشف عرى الخونة والعملاء الذين يتساقطون واحد تلو الاخر رغم المحاولات المتعددة …