انفجار الفقاعة الاعلامية للاحتلال” غربية المستوطن بادي عبدربو “

اصبحت لعبة الاحتلال الرامية الى تشويه تضالات الشعب الصحراوي  ضمن حديث حتى اولئك الذين شاركو فيها و أخذ العديد منهم طريقه الى فهم اللعبة التي كان يراد لها ان تساهم في الاحتقان ضد القيادة لتعم الاحتجاجات ضدها ,ويكون الاحتلال قد ربح الرهان في ضرب الجبهة من العمق وضرب شرعيتها النضالية تاكد بعد نجاح المؤتمر انها ماهي الا  بالونة الوهم الدعائية التي تحرك بها البعض انفجرت لأن هناك واقع محسوس به وبما يخطط له العدو وان ادواته مكشوفة , وما افسد ذلك ان المستوطن  عبد ربو بادي وانطلاقا من التشجيعات التي يتلقاها من مرؤسيه بالاحهزة الامنية المغربية ,والتحفيزات المالية التي يتوصل بها  من قسم الشؤون الداخلية بولاية العيون المحتلة نظير ما يقوم  به ,اصبح يمارس على ضحاياه الاستاذية ويتعامل معهم بمنطق المخزن  التعليمات والاوامر والسخرية منهم  كما يربط  اداءه في  هذه العملية بنوع من الفخر والغرور واستغلال ضحاياه ماديا ,وكل مرة يتتفتق مخيلته المتعفنة بالخبث والمكر بسيناريوهات متعددة لاخفاء الدعم المادي والامتيازات الاخرى التي يستفيد منها نارة يمثل مسرحية انه لجا الى بيع الخبز بواسطة دراجة نارية,و وتارة ان شركات القروض تهدده بالسجن, وتارة اخرى انه يعاني ولم يجد ما يسد رمقه الا علب السردين  و كؤوس الشاي  ,وذلك لدغدغت عواطف الضحايا من اجل مواصلة دعمه شهريا , واضح حجم تأثير غسل الدماغ الاعلامي الدعائي الموجود والذي اوصل التحايل والنصب على ضحاياه  . والاهم من هذا كله كيف سيقف المستوطن عبد ربو بادي الذي عاش على  هستيريا جمع المال  بعد ان تفطن ضحاياه وغادرو قناته الاكذوبة  وكان اخرهم “ولد افريسن “الذي تجرا وفضح كل ما يقوم به هذا المستوطن ,ونطق بالحقيقة التي اخفاها اخرون الذين  انسحبوا مصدومين من هول الخدعة, هل   ستفيده حالة دعائية  عابرة بوسائل التواصل الاجتماعي.؟
 ان ما قام به” المستوطن عبد ربو بادي” ينضاف الى شلة االخونة والعملاء   وسياسيين الصدفة  الذين  يريدون  المشروع الوطني ان يضيع وينسف و  يكونون هم يافطة النجاج ويريدون الاستمرار بالتواجد كمجموعة طفيلية تمتص الصحراويين بكل السبل .
 

شاهد أيضاً

حقيقة الشيطان “محمد سالم الشرقاوي “توضحت وسقط القناع عن وجهه الغادر .

في كل مرة تتكشف عرى الخونة والعملاء الذين يتساقطون واحد تلو الاخر رغم المحاولات المتعددة …

طفيليات النضال بقيادة العميل سعيد زروال تهاجم الاخ الرئيس .

تجمعت  الطفيليات من جديد لمهاجمة اللاخ الرئيس بعد ان تلقت الاشارة من الرباط والعيون ,خاصة …