التضليل الاعلامي او اسلوب عملاء الاحتلال المغربي؟

 ليس سرا ان المشكل الاول عند نظام الاحتلال المغربي هو كيف يشرع احتلاله للصحراء الغربية.

و هذا وحده يفسر اساسا استمراره في الحرب على من يحول بينه وهذا الهدف الحيو ي بالنسبه له.

المعروف ان العائق ا مامه في هذا الامر هو الشعب الصحراوي بقيادة الجبهة الشعبية التي استطاعت تاطيره وتوحيده في اطار مؤسسات وهيئات الدولة والحركة، وهي التي تقود اليوم كفاحه الوطني علي كل الأصعدة للقضاء على الاحتلال المغربي اللاشرعى.

امن البديهات، اذن، ان النظام المغربي يوجه ما يمتلك من امكانيات بشرية ومادية لاستخدامها في كل الجبهات ضد وسيلة الكفاح للشعب الصحراوي: الجبهة الشعبية التي يحاول جعل منها سبب كل الشرور والمعاناة التي يكابدها الصحراويون بدل نظام الاحتلال المغربي.

هذه الحرب تستهدف كل ما يرمز للتنظيم الوطني من هيئات، برامج، قوانين و قيادات، قصد ضرب التمثيل الشرعي والوحيد للصحراويين والتحريض على تجاوز هذا التنظيم من خلال تقمص اللباس الوطني دون التجرؤ على الجهر بالولاء للعدو لتفادي الوصف بالخيانة والبقاء في دائرة الوطنية.

إلا أن هذه المرحلة هي مرحلة انتقالية و تكتيكية فقط لاستمالة الابرياء من الناس لمعادات الجبهة ليتم في مرحلة لاحقة الاعلان عن خيانتهم الرسمية.

و لنا نموذج مايسمى “خط الشهيد” الذي التحق بالعدو وما يسمى “بالمبادرة” التي اصبح اصحابها يصرحون علنا بان ثورة عشرين ماي خدعة يجب ان تنتهي. بينما كانوا يدعون في البداية انهم تيار من الجبهة الشعبية.

وهكذا هو نهج واسلوب العملاء في خدمة العدو المغربي.

و من اهدافهم الاخرى محاولة توريط الجزائر في الصراع المباشر وتحميلها مسوؤلية مايجري في الحرب بين المحتل المغربى و الجمهورية الصحراوية.

و إذا كان اليوم يمكن لأي إنسان في بقعة من العالم الإتصال بأي دولة و مؤسسة أو شخص فهذا لا يعني أن محاولته اثمرت او تم اعتبارها.

و هكذا فمحاولة الاتصال المباشر مع السلطات الجزائرية، من أي كان، في تجاوز مفضوح لسلطات الدولة الصحراوية و للتنظيم الوطني والتظاهر انه بامكان العملاء الاتصال بمؤسسات الحليف يشكل لجوءا الي الكذب مناقض للحقيقة تماما لان الجزائر ككل الدول لا يمكن ان يصدر منها اي رد رسمي على هذا النوع من الاتصالات المشبوهة. و هذا النوع من الحكايات يشبه قصص و روايات الأطفال. لان الامر تم التعامل معه ب”السكوت الذى هو جواب المحتقر “. كما يقول المثل الشعبي.

و يبقي أن نذكر أن كل انسان يمكن ان ينشر انه راسل الرئيس الروسي او الصيني او الامريكي ولكن العبرة ليست بالمراسلة وانما الجواب هو الذي يعكس التفاعل وغير ذلك هو التضليل الاعلامي المخابراتي بهدف إعطاء إنطباع عن مكانة مفقودة.

هذا السلوك المشبوه لم يجد من تغطية له الا في وسائل الاعلام التابعة للمخابرات المغربية لتطابق الاهداف ، شن وافق طبقة.

والغريب ان من يزايد اليوم على الجبهة الشعبية هم من تخلوا عن مواقعهم فرارا من النضال والبحث عن ملذات الحياة في اوروبا والجري وراء من يمول لهم اشباع غرائزهم.

اذن على المناضلين ان يتبينوا الخيط الابيض من الاسود و ان يواجهوا العملاء والمرتدين الذين اصبحت تنكشف خططهم الخبيثة.

احمد مجمد فاضل .

شاهد أيضاً

علاقة الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بمسرحية السكير محمد علوات بالكركرات .

بات واضحا شركاء الاحتلال من الصحراويين وطبيعة اشتغالهم واصبح حتى الانسان البسيط يبدع في فهمها …

بعد ان ادرك حقيقتها ,حمادي بابيت يقدم استقالته من مجموعة الاستسلام .

بيان توضيحي للرأي العام الوطني الصحراوي. أنا الموقع اسفله، عضو مؤسس لحركة “صحراويون من أجل …