الحاج احمد ,السقوط الاخلاقي والمسخ السياسي .

لا يعدم الحاج احمد  الذريعة للابقاء على حالة الاستعراض العدواني الممسوكة بالكثير من التفاصيل والقرائن والأدلة ويتقاطع مع الاحتلال في كل شيء بما في ذلك الشق الحقوقي والانساني  يوزع المغالطات  شمالا وجنوبا بما في ذلك الحديث عن مقارنات سياسية وغير سياسية بين الشعب الصحراوي المكافح والاحتلال الغاشم .

وإذا كانت الأسباب كما عزاها الحاج احمد في توجيه كل الاتهامات للجبهة يقابلها السكوت والصمت المريب على جرائم الاحتلال التي لم تتوقف حتى اليوم . فإنه قد يبدو من المثير التساؤل عن أسباب مرور الكثير من مواقف  مجموعة الحاج احمد  بالميزان نفسه ,رغم ما فيه من صلف وتكبر ناتج في أغلبه من فراغ وتهور وحماقة لا حدود لها  لا تستند إلى أي أرضية يمكن أن تشكل عامل قوة أو ضمانا لها سوى بعض الأوهام وأمراض  ما يجعل حديث  ومحاباته للاحتلال  موضع تساؤل وشكوك عميقة في بنية التفكير السياسي التي يسير عليها الحاج احمد ومن معه من الخونة .‏خصوصا أنها تنحدر في نهاية المطاف من أرضية واحدة أساسها العدم السياسي المترافق بانهيار في المنظومة الأخلاقية وتهور في معايير السلوك المدفوعة بنهج مستنسخ من تجارب سابقة جمعت بين العدم السياسي والانعدام الأخلاقي لا يبدو الفارق قادرا على تلمس حدود التباين والاختلاف وإن كان في كثير من الأحيان صورة مصغرة من تجربة البونس ,والكوركاس, واسيساريو, موجودون , وخط الفزفاز ,وشباب التغيير …تحاكي بعضها  و يتقاطع  في التفاصيل التي تبدو منطوية تحت عناوين مختلفة.‏

كل مرة يخرج  الحاج احمد بهرطقات سياسية غير متوازنة بحيث انه  اصبح  السياسة لذيه مجرد لافتة تخفي خلفها ذلك الخواء الذي يتعاظم بصورة طردية مع ملامح الفشل الواضح.‏

فالحاج احمد يعتبر خروقات حقوق الانسان التي عرفتها المخيمات ثمانينات القرن الماضي جرائم افراد ويتمرد على شعب قدم مئات الشهداء والجرجى والثكالى والارامل والتضحيات الجسام التي لايكمن ان تقاس باخطاء فردية , والغريب في الامر ان الحاج احمد تقلد مواقع قيادية ولم نسمع منه يوما ان تحدث عن انتهاك واحد عن حقوق الانسان بالمخيمات  الى ان قرر الانتقام من الشعب الصحراوي ,كما انه يلتمس العذر للاحتلال في كل ما ارتكبه ويرتكبه في جق الصحراويين العزل بالمدن المحتلة .

ويتحدث عن التجارب الدولية في طي ماضي حقوق الانسان دون ادراك ان الغاية منها المصالحة مع الذات وانها تراعي الحفاظ على النسيج الاجتماعي, فهل يعلم الحاج احمد ان روندا عرفت حربا اهلية راح ضحيتها اكثر من 3 ملايين روندي وان رئيسها الحالي كان زعيم حرب وكان يواجه تهما بارتكاب جرائم حرب  خلال الحرب الأهلية لكن الشعب الروندي تجاوز ذلك واصبحت روندا من الدول الرائدة اقتنصاديا وديموقراطيا ؟

هل يعلم الحاج احمد بان العديد من التجارب سلكت نفس الطريق من اجل التعايش والمستقبل هايتي، سريلانكا، نيجيريا الجزائر – الارجنتبن جنوب افريقيا – الشيلي -…

وهل يعلم ان التجربة الصحراوية في طي صفحة الماضي كانت رائدة لانها كانت بين ابناء الشعب الواحد ولم تكن باملاء من احد  ولم يكن هدفها التحايل من اجل تكرار الاخطاء كما تقوم به العديد من الانظمة بحيث ان الممارسات نفسها لا زالت قائمة وعلى راسها النظام الملكي المغربي , بحيث ان الشعب الصحراوي امتلك المبادرة وقرر القطع مع كل الممارسات المرفوضة , وان مناخ الحرية المتوفر بمخيمات العزة والكرامة لا يوجد في بقعة في العالم وهذا مفخرة للشعب الصحراوي لان الحريات العامة مكفولة دستوريا وعمليا بحيث انه ومنذ اكثر من 25 سنة لا توجد حالة اختطاف او اعتقال خارج القانون وحرية التظاهر والتعبير والتنقل بما في ذلك زيارة المغرب والمدن المحتلة , هل يعلم الحاج احمد ما يقوم به اعضاء بمجموعته من امثال الكورديكن اميلاي ابا والمخنث الفاظل مدان قانونيا واخلاقيا  من جميع النظم والمجتمعات والشعوب, وان ذلك تطاولا واعتداء على الحريات ؟

هل يعلن الحاج احمد الذي يتحاشى ويتهرب الخوض في ممارسات الاحتلال المغربي وجرائمه .ان المغرب منذ احتلاله للصحراء الغربية اعتقل واختطف وعذب واغتصب اكثر من 20 الف صحراوي ولا تكاد اسرة صحراوية لم يطالها اعتداء قوات القمع المغربية ؟

هل يعلم الخاج احمد ان مخبا قلعة مكونة لوحده كان يستوعب اكثر من 300 صحراوي من ضمنهم 75 امراة استشهد بها اكثر من 45 شهيد ؟

هل يعلم الحاج احمد ان الالاف  من الصحراويين مرو من المخابئ السرية درب مولاي اعلي الشريف – اكدز – لبيسي سيمي لبلايا ثكنة السيمي بالداخلة – ثكنة الفرقة العسكرية 16 بالسمارة المجتلة وسجون طانطان افني -…؟

هل يعلم الحاج احمد ان حملة اعتقالات  مجموعة البعثة تعد بالمئات تعرضو للاستنطاق والتعذيب تم الاحتفاظ ب 50 منهم من بينهم 10 نساء ا كما عرفت استشهاد اكثر من 5 .؟

هل يعلم الحاج احمد انه بداية  92 بكل من اسا والسمارة والعيون  اعتقل عشرات المناضلين نقل بعضهم الى اكادير والاخرون  وقضوا سنوات بلبيسي سيمي الذي لم يتم اغلاقه الى سنة 1999 ؟ وان من بينهم العديد من الفتيات القاصرات اللاتي تعرضن للاغتصاب ؟

هل يعلم ان العديد منهم اخيل للمحاكمة العسكرية بالرباط المغربية سنة 1993 وصلت احكامهم الى 20سنة /مجموعة المرحومة  كلثوم الونات /محموعة لمسيد97 ؟

هل يعلم الحاج اخمد ان احداث 99 بالعيون المحتلة عرفت اكثر من 100 معتقل احيل منهم 20 شخص للمحاكمة وصلت  الى 20سنة وان احداث السمارة المحتلة 2001 عرفت اعتقال وتغذيب اكثر من 85 شخص احيل اكثر من 15 منهم الى المحاكمة ؟

هل يعلم الحاج اخمد ان منذ بداية الانتفاضة ماي 2005 عرفت اعتقال وتعذيب واختطاف اكثر من 6000 صحراوي ومئات المحاكمات الصورية  وبمدد مختلفة من بينهم اكثر من 1000 طفل قاصر واكثر من 800 امراة وفتاة قاصر احيل عدد منهن للسجن لكحل بعد ملحمة اكديم ايزيك ؟

هل يعلم الحاج احمد ان اكثر من 56 معتقلا سياسيا صحراويا  من متواجدون الان  بالسجون المغربية كان اخرهم الشاب  خطري دادة الذي لايتعدى عمره 19 سنة اصدرت في حقه محكمة الاحتلال منذ ايام 20 سنة حبسا نافدة ؟

هل يعلم الحاج احمد ان معتقلي اكديم ايزيك تغرض اكثر من 12 منهم للاغتصاب بالعصي وممارسة الجنس الجماعي عليهم ؟

هل يعلم الحاج ان احكامهم تتراوح بين 20 سنة والمؤبد ؟

هل يعلم الحاج احمد ان حق التظاهر وحرية التعبير والتنقل والتجمع  مصادرة بالمدن المحتلة المحاصرة ؟ وهل يعلم ان الالاف المعطلين الصحراويين يتغرضون للتهميش وال

وهل يعلم ؟؟؟

المحسوم فعليا أن ما يجاهر به الحاج احمد  وما ينطق به من هجوم على الشعب الصحراوي,  ليس العدم السياسي فقط بقدر ما تفيض منه مشاهد الانعدام الأخلاقي حيث الخطر لا يمكن أن يبقى محصورا بمنصة الاستهداف للقيادة وما يمثله من انزلاق نحو تفتيت الجسم الصحراوي ونسيجه الاجتماعي  بل  باتجاه تلميع صورة الاحتلال وخلق احتقان وسخط شعبي على القيادة وبالتالي الدخول في مرحلة الندم  والاستسلام للعدو .

شاهد أيضاً

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …

السكير محمد علوات يعلق اضرابه الوهمي بخفي حنين .

في بيان مكتوب له من الاراضي المحتلة كما العادة , اعلن اليوم السكير محمد علوات  …