بعد تلقيه مبلغ الكارطية ,هيستريا جنونية اصابت الكورديكن اميلاي ابا بوزيد .

عندما يطلق الكورديكن   اميلاي ابا بوزيد على نفسه اسم “ناشط حقوقي ” فان مفهوم نشاطه  ذاته ليس الا الفسق والعهر .
 قيمة عمل ما مرتبط بقيمة القائم به او القائم عليه ..وعندما يحاول هذا الساقط اخلاقيا ووطنيا  لعب دور الحقوقي  الذي يريد فضح  الانتهاكات ورصدها .. فهو ليس الا سفيه  يحاضر في موضوع الشرف ..  يوزع صكوك النزاهة .. صفاقة هذا التافه  لا تعادلها الا وضاعته.
الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بعد ان توصل بمبلغ 2000 درهم عن طريق اصحاب صرف العملة السوق السوداء بولاية اوسرد تجمعه علاقة اسرية بالمثلي محيميد زيدان الذي توصل هو الاخر هذه الايام بمبلغ مماثل , فتحرك بكل اندفاع وحماس  الكورديكن اميلاي  لعابه يتطاير من فمه المهترا الذي خربه استهلاك المخدرات واحتساء  الخمور بطريقته المالوفة  سب كل الذين المناضلين  ووصفهم الاوصاف التي انحدر منها وترعرع بين اركانها ولا يؤمن الا بها  وان كل ما يصدر منه عهر ونجاسة   .
ا تعجب للعديد من  الذين يدعون الطهارة والعفة  والنزاهةو صدعو رؤوسنا بالكتابات النقدية ويدعون انهم  معني بمحاربة الفساد  وتخليق الحياة العامة , وهم الذين يشاركون هذا الساقط في الاطار واعني بذلك عضو المجلس الوطني احمد بادي الذي يراس موقع ما يسمى بالمستقبل وهو الذي داب على توفير الملاذ للكورديكن اميلاي ابا بوزيد كلما اعتدى لفظيا على احد , وبباه احمد زين الذي يدعي انه مدافعا عن حقوق الانسان ,  وهو الذي الجم نفسه عن رفض بشاعة ما يصنعه  الكورديكن من اهانات متكررة  تتعرض لها العديد من النساء الصحراويات والتشهير والاساءة بشرفهن من طرف عضو ما اطلق عليه اطار حقوقيا  , اليس الاجدر ان ترفضو هذا ؟ اين مسؤوليتكم الاخلاقية والوطنية  وكذا الدينية من كل ما تسمعونه من تسجيلات صوتية وترونه على صفحة هذا  التافه على  الفيسبوك من استباحة لشرف الناس  ؟ ام ان الامر بالنسبة لكما لا يعنيكم همكم الوحيد هو اصطياد عثرات القيادة والبحث عنها   واعتبار ذلك شجاعة وعمل بطولي ؟ ام ان الامر متفق عليه مسبقا ؟
ان ما نعيشه اليوم من اعتداء على القيم والاخلاق من الخونة والعملاء  جعلنا ربّما لا ينسمع صوت الحقّ والعقل والمنطق بين اوساط شعبنا مثلما يسمع صوت الصفاقة والنفاق و الكذب واصحاب الشذوذ والتافهين ، ولكن ضروري ان نصدع بالحقيقة التي تقول انّ الصمت الرسمي والشعبي  وخاصة الجهاز القضائي  والنخبة المثقفة الغائبة غياب الهدهد   والنقاد عن هذه التجاوزات الخطيرة التي تنتهك الاعراض , سيجع على هذه الظواهر  الخطيرة التي تضر بسمعة الشعب والمؤسسات وتسيئ الى تاريخ شعبنا النضالي الناصع .

شاهد أيضاً

رسالة لحويج احمد لدولة الاحتلال عبر الاعلام الاسباني , هل بدا تخلى المغرب عن مجموعة الخيانة بعد فشلها في تحقيق اهدافه؟ ؟

يبدو ان تصورات لحويج احمد وتوقعاته ,احاط بها السراب من كل  حذب وصوب , بعد …

تفاصيل اتصالات سرية بين المخابرات المغربية والكرديكن اميلاي ابا بوزيد .

تكشف المعلومات التي توصل بها موقع صوت الوطن ومن مصادر موثوقة عن تحركات عناصر من …