“بمبا ولد الحيدب “يستقيل عن مجموعة الاستسلام ويفضح دسائسهم .

حركة مجموعة الاستسلام الخيانة ملئت العالم  الافتراضي ضجيجا  انضم  اليها  البسيط  والجبان والوصولي والارعن والخائن الذي اعلن خيانته منذ سنوات, يعملون  لمصالحهم الخاصة, فبدأ انهيار المجموعة مند بدايتها وتفككت  شيئا وشيئا , هذه المجموعة  التي تعلقت بثوب الشعب الصحراوي في بدايتها و فعلت فعل السوس بالخشب, هؤلاء الذين  رسموا لانفسهم صورة المناضل النزيه الرافض للفساد الفاضح له في كل المراحل والمستويات موهمين الناس انهم يخوضون االمعركة من اجل الاصلاح  .

هذه الاكاذيب ان انطلت على ناس فهي لا تنطلي على اخرين ما يؤكد هذا الكلام جوقة الهتيفة المتحلقة, وهم يتامرون على شعبهم وعلى حتى من  يفعلون الضجات والمشاكسات ليستفيدو من كعكة الاحتلال التي استحوذ عليها لحويج احمد وباهيا اباعلي … والحاجة منت بيبيت ...

اللعبة مكشوفة,مفضوحة الجوانب فانهيار مجموعة ليست الا مسالة وقت فهاهو الاخ بمبا ولد الجيدب  الذي  فضحهم وقرر الانسحاب عنهم و اطلق عليهم مجموعة لكريمة يعلنها مدوية ويكشف ما كنا نقوله بصوت الوطن  ويحركون  المطبيلين  الصغار من امثال السكير عبيد الله الخظير  لمهاجمتنا من اجل اخفاء تلك الحقائق .

فيديو يتضمن تسجيل صوتي للاخ بمبا ولد الحيدب الذي كشف فيه حقيقة مجموعة الاستسلام الخيانية .

 

شاهد أيضاً

الكورديكن ميلاي ابا بوزيد والمخنث الفاظل ابريكة يغردان خارج السرب .

انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي هاشتاك “اعطيهم الكادي “ في اطار التفاعل الكبير الذي عبر عنه …

بمساعدة من جمعية للمثليين , الشاذ جنسيا يصل الى فرنسا

مرة اخرى الى هامش فضح ابواق الاحتلال التي صدعت رؤسنا بالمزايدات … بعد سويعيد زروال …