من يقف وراء السكير محمد علوات ؟

قد يلومنا البعض للكتابة عن المنحرف علوات لانه لا يستحق منا كل ذلك , لكن ان الاوان لاعطاء بعض الاشارات التي يمكن ان يلتقطها اولئك الذين من  وراءه .

الكائن محمد علوات هبط علينا “ببارشوت” الذي جاء بالعديد من المنخرفين الى هذا الفضاء الاجتماعي  ،ليملا هواتف الناس بالتسجيلات الصوتية والروث الفكري,  وهو الذي  لا يستحي حتى من نفسه بالرغم ان الكائن التافه لا يعنينا بالقدر الذي يعنينا من هو الشخص او الجهة التي وراءه ؟ لان هدفها  سوي البلبلة المتعمدة والتشويه المتعمد  والطفح بمخلفات أكثر اتساخا وقذارة من مخلفات الطعام ،وتقديم أفكار مشوهة ومشبوهة ومشمومة أكثر من الطبيخ االحمضان  .

فهل كان ذلك مصادفة أم ان هناك من جهز وأعد ومهد الطريق أمام هذا التافه ليقوم بهذه المهمة ؟

قبل سنة قلنا ان  اعتصام السكير بالكركرات مخدوم ومدفوع من المخابرات المغربية ووسطاءها  لجس نبض الصجراويين كيف سيتعاطون مع الوضع ؟ وانه سينتقل الى مخيمات العزة والكرامة للتشويش على المؤتمر وخاب ظنها بعد انعقاده بمنطقة اتفاريتي المحررة , ليتحول السكير محمد علوات الى مداح القيادة في اطارمحاولة تاكتيكية بامر  من سيده بالاراضي المحتلة ,طمعا في الحصول على جواز السفر وتاشيرة الى الديار الاوربية , ليبدا رحلة طلب اللجوء السياسي , لكن اتت رياح كرونا بما لا تشتهيه سفينة السكير محمد علوات وتبخر الحلم, خاصة انه لم يحصل على جواز السفر ولم يعد بمقدوره الرجوع للاراضي المحتلة لان الجهات التتي تتوسط بينه وبين المخابرات المغربية لا تريد ان تراه بالعيون المحتلة , واكتفت فقط بارسال مبلغ 2100 درهم التي يتوصل بها كل شهر عن طريق التحويلات بالرابوني .

فذاك الذي يدعي النضال المريض بالانا ,الذي خرب وهدم العلاقات بين المناضلين, يحرك هذا بالقبيلة ,وذاك بالاقليمية , واولئك بالنفخ فيهم  ,اضافة الى استعمال كل الوسائل لتشويه المناضلين ,بما في ذلك الكتابة بموقع المخابرات المغربية ويكيليكس ,واللعب على التناقضات  ,  هو الذي يعلف ويسمن ويغذي ويمهد الأرض ويحرثها أمام هذا الكائن التافه   ويعرض له  بعض المقالات الهزلية  المسمومة المشبوهة المنقولة  بالحرف   ،من اجل ان  تفتح له مجالا  أوسع ليبث أفكاره التافهة و الهدامة  .

فالوعاء الأول الذي أكتشف هذا الكائن ونشر سمومه دون ان يدري , هو من يدفعه ككل مرة لمهاجمة المناضلين , والان جاء دور الرئيس لاعتبارات لايفهمها “السكير  علوات “الذي يردد صدى صوت صاحب المقدرة العالية في البلبلة والذي لا يستطيع العيش الا في المياه العكرة .

ويحق لنا أن نسأل “لماذا إختار هذا الكائن البقاء في المخيمات والجزائر العاصمة؟ واين يتحصل على مصاريفه اليومية وحاجياته من الخمور؟  وهو الذي كان   بالامس داخل احد حانات العاصمة الى جانب احد المومسات , وهل مهاجمته  للرئيس وبعض القيادات ووصفها  من اختياره؟  ام من صاحب معول الهدم الذي لم يعد يخفى على الاغلبية , وما يدور في ذهنه المتعفن حسابات اخرى, يعتقد انها دقيقية تساعد في دعم بوقه  السكير علوات وتوفير له حاجياته , ونعتقد انه بقراءته لمقالنا سيعرف القصد ويعرف من هو ؟ ونتمنى ان  يفهم لكي يستوعب ان هذه الاشارات ماهي الا عناوين عريضة لكل ما يخرجه من مخلفات ؟

اذا عرفنا إجابة هذه الأسئلة ,فسنعرف من هي الجهة او من هم الأشخاص الذين يصنعون من مخلفات الزبالة البشرية ,أشخاصا يتم تقديمهم لنا باعتبارهم مناضلين وحملة المشعل  ،ساعتها يمكننا أن نفهم تفسيرا لظاهرة اسمها السكير علوات .

ولنا عودة في المستقبل لتنبيهه عله يصحو من سباته العميق .

 

تسجيل صوتي محمد علوات وهو في حالة سكر

 

 

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …