اغلاق ثغرة الكركرات ازعجت دولة الاحتلال ,واغاضت كتبة مجموعة الاستسلام .

يعود من جديد موضوع ثغرة الكركرات الى الواجهة الميدانية , بعد ان تطوع مجموعة من الابطال والبطلات ,واتخاذهم  قرار غلقها احتجاجا على تواطؤ الامم المتحدة مع دولة الاحتلال وصمتها المفضوخ على جرائمه في حق ابناء شعبنا بالارض المحتلة  واستزافها لثرواة الشعب الصحراوي , دون حسيب و لارقيب .

وهو الشيئ الذي اغاض سلطات الاحتلال وحركت وسائل اعلامها وابواقها من الخونة من امثال العميل محمدسالم عبد الفتاح الذي لم يعد يخفي حقده على شرفاء القضية الوطنية وهو عضو محموعة الخيانة والاستسلام  التي لا هم لها سوى مهاجمة الشعب الصحراوي ,ولم تعد تتحمل ضغط المناضلين والمناضلات لان ذلك  منسجم مع شطحات المخزن وفشل حربه النفسية والمعنوية عليه  .

ولكن هذه الحملة  وفي هذا الوقت بالذات فيه اهداف اخرى منها:

1.ياتي ردود الخونة من امثال محمد سالم عبد الفتاح الذي انضم للحملة الممنهجة ضد االخطوة النضالية السلمية المتميزة هذه الحملة   التي تقودها دولة الاحتلال  واذنابها من الخونة ، بعد ان ابدى الشعب الصحراوي  ممانعة كبيرة  .

2.الحديث عن اغلاق ثغرة الكركرات التي سماها الخائن محمد سالم عبد الفتاح  “الممر التجاري ” فيه لمسة حاقدة على كل نضالات الشعب الصحراوي .

  1. تبييض صفحة الاحتلال المغربي  من جرائمها ضد االشعب الصحراوي  ، ومحاولة  طي صفحة الماضي الاسود له  ، والتهيئة لمرحلة جديدة يكون فيها الاحتلال  بثوب ابيض, وان البوليساريو  هو العقبة في مسيرة السلم والامن كما يزعمون .

والاغرب من كل ذلك ان ذيول الاحتلال من امثال محمد سالم عبد الفتاح ، طالما صدعوا رؤوسنا بتباكيهم على وضع الشعب الصحراوي  ، وتضخيم بعض الاخطاء ، وما ان قام   الابطال باغلاق ثغرة الكركرات  ، حتى بدات هذه الذيول بالدفاع عن الاحتلال  وتبرئة ساحته وتحويل الانظار والادعاء ان اغلاق الثغرة   ماهو الا حركة تقوم بها جبهة البوليساريو للرفع من معنويات الصحراويين .

ان كتبة مجموعة الخيانة والاستسلام  الني تدور في فلك االاحتلال المغربي  هذه انما تجعل المتابع للاحداث يستشرف طبيعة هذه المجموعة التي عرت عن عورتها  ،بعد ان  قادت معركة علامية معنوية فاشلة لتشويه جبهة البوليساريو  و للنيل منها  ، ونحن على يقين راسخ ان الشعب الصحراوي  اللذي انتصر في احلك الظروف واصعبها سوف تحول مشروع الخيانة والاستسلام  الجديد القديم  الى هباء وسوف يبدد اهداف العدو مهما كان حجمها وقوتها ,وسوف يكون انتصاره في هذا الميدان كما في الميادين الاخرى ، لان زمن التعاون المجاني مع  الامم المتحدة قد ولى وزمن المقاومة هو الحاضر وسوف يكون المستقبل كذلك .

مقال الخائن محمد سالم عبد الفتاح عضو مجموعة الاستسلام

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …