” احمد خر “الصاروخ” يسطو على مجموعة الاستسلام و “الحاج احمد” الخاسر الاكبر

أظهرت صور بثها عدد من خونة مجموعة الاستسلام  بمواقع التواصل الاجتماعي، تجمعا “هزيلا” بكل من الداخلة المجتلة وبنواكشوط بموريتانيا ,وقد بث النشطاء صورا تظهر تجمهر عدد قليل من ما اسموه المنتسبين  رغم الاموال الكبيرة  التي تغدقها سلطات الاحتلال, عن طريق ما اطلق عليه المنتخين على متزعميها ، وتؤكد إن الحضور الهزيل ,وعدم الاستجابة الشعبية لهذه المسرحية التي تعتبر  رسالة واضحة المعالم لمن يريد ان يفهم, وصوت رفض  لمن  يسمع.

التحضير لاجتماع العيون بالمحتلة والتسويق الدعائي :

في سباق مع الزمن  تسارع دولة الاحتلال تحركات الخونة  قبل تقديم الامين العام للامم المتحدة تقريره لمجلس الامن من اجل انعقاد ما اطلقت عليه مؤتمر الخيانة والاستسلام املة وبدعم من فرنسا  ولو باشارة بسيطة  عنهم في التقرير ,ظنا منهم ان ذلك سيمنحهم الشرعية المفقودة في مزاجمة الجبهة  .فقد  استجمعت دولة الاحتلال كافة الوسائل المادية والتقنية  والاعلامية واستدعت العديد مما اطلق عليهم العائدين الذين يتقاضون بطاقات انعاش ” كارطيات ” ومستوطنين مغاربة بزي صحراوي  ,من اجل اجتماع يوم الغد الخميس , اظهار قبول الصحراويين للطرح المغربي في حلته الجديدة القديمة , بعنوان الحل السلمي للصحراء الغربية ,لاستغباء الصحراويين الذين لم تعد الخدع السنمائية تجد اثر لها لديهم ,خاصة عندما تتكرر المشاهد, بل حتى الممثلين ,فقد  وصلت الناس الى مرحلة الرتابة خاصة انهم يعرفون نهايتها  الردئية.

غباء  الاحتلال واعادة انتاج الخونة :

اتضح جليا وبما لايدع مجالا للشك ان المخابرات المغربية لم يكفيها فشلها في القضاء على الشعب الصحراوي ,فاستعانو بالخائن الحاج احمد والخائن احمد خر الصاروخ لتكملة مسيرة الفشل التي انكشفت دون تحقيق اي اختراق ,سوى نفس الوجوه التي انساقت وراء مصالحها الشخصية , وما لم يستوعبه هؤلاء الخونة ومن وراءهم اولياء نعمتهم , ان منذ سنة 79 والمغرب ينظم  بالمدن المحتلة” شطحات سياسية” اسمها الانتخابات ,ويحشد لها الالاف من الاشخاص, منهم الذين يفرض عليهم المشاركة , ويجبرون على الحضور من خلال عديد الوسائل ,منها التهديد بقطع الرواتب, اضافة الى الاغراءات المادية ,والحصول على امتيازات , والمصاريف الخيالية من اجل ايهام المجتمع الدولي بمشاركة الصحراويين في الانتخابات المغربية ,وانخراطهم  في الحياة السياسية المغربية, وان مطلبهم الوحيد هو العيش تحت كنف السيادة المغربية, لكن ذلك لم ولن  ينطلي على الصحراويين ولا على الامم المتحدة التي  ترفض الاعتراف بتلك الانتخابات رغم المحاولات المتكررة اليائسة  .

مكر” احمد خر” مكنه من السطو على مجموعة الاستسلام و”لحويج احمد “اكبر الخاسرين .

“التاريخ لا يصنعه الخونة “.

اكبر الخاسرين في هذه المؤامرة  النارية مَن أوقد حطَبها ،  ونفذ فصولها، هو الحاج احمد ، . تلقّى هزيمة  نكراء المخيمات وفي الارض المحتلة ولم يستدرج سوى عديد قليل  بددت قواه وغروره خاصة بعد ان تحالف مع الشيطان احمد خر الذي لا يستقيم له ظل الا مع الانقلابات والخدع وانقلب عليه وقام بعملية سطو على المجموعات الخائنة في كل من واد نون وزالعيون وبوجدور مركزا على الوتر القبلي والعلاقة مع المخابرات في تحديد الاشخاص زالاتصال بهم الشيء الذي جعل الحاج احمد في الهامش  ، وأوصل مخططات رعاتهم إلى الباب المسدود؛بعد ان بدّدوا الملايين دون يرى لها اثر سوى امسيات الغذاء وقاعة الاجتماع .

 

 

 

شاهد أيضاً

خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال …

المدعو “محمود العالم “يكشف عضوية الكورديكن” اميلاي ابا ” بمجموعة الاستسلام التي حاول اخفاءها .

رغم كل  المحاولات التي تستهدف “صوت الوطن ” ونعته من اولئك المتهاوين المتساقطين ,الذين يعلمون …