خيوط اختفاء الشاب الصحراوي محمد الحمدو ,تتكشف ,وسلطات الاحتلال تتكتم على الحادث.

لازالت سلطات الاحتلال المغربي  ,تتكتم على  اختفاء الشاب الصجراوي محمد الحمدو ,الذي فقدت عائلته الاتصال به منذ اكثر من عشرين يوما, رغم ان مواقع التواصل الاجتماعي تحدثت عن الواقعة , كما وجهت  حسابات فيسبوكية نداءات متعددة من اجل البحث عنه   دون جدوى ,خاصة ان المنطقة التي تم افتقاده بها منطقة عسكرية ولا يمكن للمدنيين الاقتراب منها  , ومن خلال بحثنا  “صوت الوطن “توصلنا الى مسؤولية الاحتلال عن اختفاءه .

28 في يوم  غشت كان الشاب الصحراوي محمد الحمدو , الى جانب ثلاثة من اصدقاءه” ج- ب”  اب – ح “اضافة  احد المستوطنين المغاربة اسمه “ع” بالقرب من حزام الذل والعار المغربي ,حين تفاجئو بسيارة للدفع الرباعي مدنية ,بها مجموعة يجمل احدهم سلاح رشاش كلاشينكوف , وتمت مطاردتهم في يوم شديد الحرارة, وبعد ان اصابهم العطش , اضطرو الى تسليم انفسهم الى اقرب نقطة لجيش الاحتلال ,بعدها تم التحقيق منهم من احد الضباط ليامر بتسليهم بعض المعلبات من سردين ومياه ,ليتم نقلهم الى شرق الحزام ,ولم يكن معهم الشاب المبحوث عنه محمد الحمدو ” البطل ” وبعد يومين عاد الثلاثة من نقطة اخرى ليصلو الى مدينة السمارة المحتلة دون ان يرى اثر للشاب المفقود.

وتتجلى فرضية مسؤولية سلطات الاحتلال في :

1- تجاهلها للواقعة ولم تكلف نفسها بالبحث عنه ولا حتى التحقيق بشانه .

2- طرد الاشخاص الثلاثة  المذكورين اعلاه ا المرافقين له  الى شرق الحزام ,علما انهم صرحوا  في التحقيق انهم من سكان مدينة السمارة المحتلة , والغاية هي اخلاء مسؤوليتهم من اختفاء الشاب محمد الحمدو , او مقتله واخفاء االجثة واثار الجريمة .

 

 

شاهد أيضاً

علاقة الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بمسرحية السكير محمد علوات بالكركرات .

بات واضحا شركاء الاحتلال من الصحراويين وطبيعة اشتغالهم واصبح حتى الانسان البسيط يبدع في فهمها …

بعد ان ادرك حقيقتها ,حمادي بابيت يقدم استقالته من مجموعة الاستسلام .

بيان توضيحي للرأي العام الوطني الصحراوي. أنا الموقع اسفله، عضو مؤسس لحركة “صحراويون من أجل …