ثغرة الكركرات ستغلق, لان الشعب الصحراوي لن يستمر في تحمل الالم ,من اجل ان يتمتع الاحتلال واعوانه .

في كل مرة نذكر انلقد انكشفت المؤامرة وباتت ادواتها واضحة تماما  والتجارة في قضايا الشعب الصحراوي في سوق النخاسة والردة ..انهم اعوان  الاحتلال المعربي وفاقدو الضمير .. تجار الوطن والعار وهم من يبيعون شعبنا  ويحرفون البوصلة عن مسارها وطريقها ..هذا هو التخريب والحقد الأعمى والمصالح الذاتية .. يكذبون ويصدقون الكذب ويرفعون شعارات رنانة وبراقة ويخفون وراء اقنعتهم الزائفة حقدهم علي كل وطني ..

بات واضحا أن الهدف الحقيقي من الشطحات ورقصات لحويج احمد ومن معه من اعوان الاحتلال ، هو الدفع الى  الانقسام وفصل  القاعدة عن القمة ، وضرب وحدانية التمثيل الوطني ، ما ينسجم مع أهداف الاحتلال المغربي بعدم قيام  كيان وطني صحراوي يضمن مستقبل الاجيال ويحفظ كرامتهم .

بات واضحا ان الخونة  اختارو الوهم والكذب وخداع الجماهير بمخططهم لتصفية  القضية االصحراوية .. و انهم اختارو مصالحها الضيفة ا على حساب مصالح الشعب االصحراوي الوطنية العليا ، وعلى حساب الثوابت والاهداف الوطنية  لشعبنا و يعملون وبوضوح علي اضعاف على قرارات التنظيم وخلق اجواء من التمرد عليها , كما حصل مؤخرا بعد بيان التنظيم السياسي الذي تم تحريف مضامينه لاغراض تحريضية بحيث انه يقصد عناصر عميلة للاستخبارات المغربية تحاول تحريف والتحكم في  مسار الاحتجاجات الشعبية المقرر تنظيمها خلال الايام المقبلة بثغرة الكركرات وتفجيرها من الداخل , لاعراض تخدم الاحتلال وتقوي حجته وعلى راسهم المدعو , لكن تميز المناضليبن والمناضلات بالحس الوطني واليقضة الكبيرة وتفهم موقف التنظيم حال دون ذلك ,وفوت الفرصة من جديد على ادوات الاحتلال المتربصين بالقضية الوطنية .

توزع المواطنين الصحراويين على شكل دفعات منهم المتوجه للكركرات لغلق الثغرة نهائيا واخرين الى مناطق اخرى سيكمن التعرف عليها في حينها للاحتجاج كذلك , ما دفع العدو المغربي  يحرك ماكينته الاعلامية من اجل  تقديم الصورة المعكوسة للعالم بأنها هي الضحية والشعب الصحراوي  هو المجرم, تارة احتجاز المحتجين , وتارة القيادة الوطنية ضد الاحتجاج بالكركرات …كل ذلك يتناغم مع مسلسل ضرب الوحدة الوطني والتشكيك في قدرة الشعب الصحراوي وجيشه العتيد من مواجهة مشاريع الاحتلال ودسائسه ا.

اننا لا بد ان يكون ردنا واضحا وهو مزيدا من الالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب التي باتت تتعرض الى اكبر مؤامرة من اجل سرقتها وتشويه صورتها , والتمسك بها  ثابتة تعتمد اساسا علي المشروع الوطني  ورفضا لكل اشكال الاستسلام  والتصدي وافشال مؤامرة العدو .

 

 

شاهد أيضاً

علاقة الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بمسرحية السكير محمد علوات بالكركرات .

بات واضحا شركاء الاحتلال من الصحراويين وطبيعة اشتغالهم واصبح حتى الانسان البسيط يبدع في فهمها …

بعد ان ادرك حقيقتها ,حمادي بابيت يقدم استقالته من مجموعة الاستسلام .

بيان توضيحي للرأي العام الوطني الصحراوي. أنا الموقع اسفله، عضو مؤسس لحركة “صحراويون من أجل …