غلق ثغرة الكركرات مسالة وقت ولاعزاء للمزايدين .

هناك رغبة لدى جهات عديدة، متنافرة في غالبها، ولأهداف واضحة في تصوير الجبهة عدو للشعب الصحراوي الاول , ولعل تطورات الكركرات الاخيرة دليل على ذلك , ومايقع من تهافت في الحديث عن هذا الموضوع يذكرنا بتلك الحملة الشهيرة التي حركتها نفس الأطراف عبر نفس مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعادة الانتشار للجيش الشعبي المتواجد حاليا بالساحل الاطلسي .

في الوقت الذي يعد فيه التنظيم السياسي ومؤسسات الدولة الصحراوية العدة والوقوف الى جانب الهبة الشعبية التي تتوجه نحو  ثغرة الكركرت لغلقها نهائيا في ظروف جيدة من الناحية الامنية واللوجستيكية من اكل وشراب وخيم … , تحرك ذباب الاحتلال الالكتروتي من الصحراويين العملاء لترويج الدعاية المغرضة للتشكيك في نجاح الخطوة التي ازعجت الاحتلال واعواته ويعمل هؤلاء على التقليل من دور التنطيم في هذه الخطوة وتحويرها الى خطوة مستقلة افتراضيا اذ ان من يسوقون هذه االدعايات مجموعة من المزايدين الذين لم يجرؤا على المشاركة الى جانب الجماهير في هذا الشكل النضالي المصيري وهاهي الجبهة تقدم كل الدعم لمن يريد تدعيم صف المحتجين في اطار التنطيم والانضباط لقراراته .

وما يشاع عن احتجاز عار عن الصحة والمناضلين في حماية الجيش الشعبي الذرع الواقي للشعب الصحراوي وسيوفر لهم الحماية حتى بعد وصولهم للكركرات , ولنوضح اكثر انه نظرا لخطورة الوضع القابل للانفجار تم منع بعض الاطفال الصغار وامهاتهم من اجل ضمان سلامتهم .

لماذا هذه الحملة مجددا؟ ولماذا استغلال حالات معزولة لتمثيل دور المرتعب الكاذب على قرار الجبهة دعم المحتجين السلميين ؟

هناك جواب بسيط للغاية، وهو له علاقة بالخونة الذين يشكلون الطابور الخامس للاحتلال  : أعداء النجاح، الذين لاتروقهم االتماسك بين القيادة والشعب  التي ا تجح الشعب الصحراوي في لظهور بها، سواء داخل أو خارج أرض الوطن ويضطرون لاستلال الدعاية والاشاعة  لتوجيه الراي العام وتاليبه ضد القيادة

يجب أن نقولها جميعا لهؤلاء اللاعبين بكل الأشياء: الجيش الشعبي والجماهير الصحراوي في خندق واحد ويظلون فوق المزايدات الفارغة أيها المرتعبون كذبا على واقع هذا الشعب المكافح .

شاهد أيضاً

علاقة الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بمسرحية السكير محمد علوات بالكركرات .

بات واضحا شركاء الاحتلال من الصحراويين وطبيعة اشتغالهم واصبح حتى الانسان البسيط يبدع في فهمها …

بعد ان ادرك حقيقتها ,حمادي بابيت يقدم استقالته من مجموعة الاستسلام .

بيان توضيحي للرأي العام الوطني الصحراوي. أنا الموقع اسفله، عضو مؤسس لحركة “صحراويون من أجل …