الدرك العلوي يستدعي المجندين الصحراويين السابقين للمشاركة في الحرب الظالمة .

مع توالي خسائر الاحتلال المغربي في صفوف قواته وضعف أداء هم , وانهيار نفسيتهم ، وهروبهمأمام ضريات جيش التحرير الشعب الصحراوي على كامل حزام الذل والعار, ، بعد ان  باتوا يتلقون الخسائر المتوالية الذي صار يخرج للعلن أكثر يوماً بعد يوم.وقد عمد النظام المغربي لإرسال مسؤوليه وقادته العسكريين لزيارة مواقعه العسكرية لرفع معنوياتهم  ومعنويات الشعب المغربي ، وإظهار أن هذه القوات مازالت مستعدة للتضحية في سبيله.

بدات وسائل الاعلام المغربية تتحدث عن زيارة الجينرال  الوراق الى قطاع المحبس الذي تعرضت قواعده العسكرية الى قصف عنيف ودكت تحصيناته ومنها من تم تدميرها بالكامل الماضي, والتقاط صور له وهو يتحدث مع جنوده ويصافحهم ويتناول معهم بعض الطعام، ليعطي دفعة معنوية للجنود على جبهة قتال مستعصية  ، وكانت الزيارة  تحت جنح الظلام  للاطلاع على أوضاعهم السيئة ، وتاتي  الزيارة بـ”توجيه من النظام المغربي ” وذلك بعد الاضرار التفسية التي مست جنوده التي كان يعتمد فيها على تهدئتهم وبالمخدرات من اجل تعايشهم مع واقع لايستطيعون تحمله , ومع استئناف الكفاح المسلح صدموا لانها لم تكن في حساباتهم خاصة ان انخراطهم بالجيش لم يكن بدافع  الدفاع عن قناعات او قضية , وانما بدافع توفير لقمة العيش لعائلاتهم المكلومة .وما زاد في روعهم  وهلعهم ,ان ابطال جيش التحرير اكثر حماسا ويتهيئون الى خوض معارك مباشرة  وباسلحة جديدة ومتطورة , كما وقف الجنرال الوراق على وضعية الجيش المغربي   التي أصبحت أكثر قتامة مع ازدياد المخاطر غير المتوقعة التي يتعرض لها الجنود بحزام الذل .

الدرك العلوي  يستدعي المجندين الصحراويين المتقاعدين لجعلهم الضحابا المباشرين في الحرب .

لتحفيز حنود الاحتلال حاصة منهم  الشباب  الذين لم يشاركوا  في مرحلة الحرب الاولى ,والرفع من معنوياتهم المنهارة عمدت دولة الاحتلال الى ارسال بعض من عملاء الاحتلال الى بوابة ثغرة الكركرات والى ما يسمى جماعة المحبس للبهرجة والبربوغندا  واخفاء اثار ما يتعرض له جنود الاحتلال , كما عمد الدرك العلوي  الى استدعاء المجندين الصحراويين المتقاعدين من اجل اشراكهم من جديد في الحرب الظالمة على الشعب الصحراوي واعادة الصراع صحراوي صحراوي وارقة الدم ابناء الجلدة , بعد رماهم الى سلة المهملات واحتقارهم , علما ان البعض منهم يعاني الامراض ومنهم من لايقوى على الحركة .

 

شاهد أيضاً

ننحني اجلالا واكبارا لروح شهيد الواجب الوطني “باني مسيعيد السالك

سقط اليوم الشهيد باني مسيعيد السالك في ساحة الشرف ليرتقي الى مصاف الشهداء ويلتحق بقوافل …

اميلاي ابا بوزيد الحمار الذي يعتقد انه صار حصانا .

يحكى ان حمارا أصر  على الاشتراك في سباق الخيل العالمي، وطرد الثعلب الذي حاول أن …