للحقارة والوضاعة اهلها ..ابشيخ بهاها اوسخها !!

طفت على فضاءات مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الظرف الذي يخوض فيه شعبنا البطل معركته مع العدو  بالعديد من الاشخاص الوضيعين والماجورين  الذين  لاهم  الا  الاسترزاق ولو على حساب مصير الشعب الصحراوي, بل و على دما ء ابناءه واعراضهم, فهذه النماذج نشات في بيئة قذرة, ترى ان السرقة والنهب وتلطيخ سمعة الاخرين والتقرب من سلطات الاحتلال ومخابراته بهذه الوسائل تجعلهم مقربين  منهم, لانهم باختصار بحاجة الى مجاورة مثل هذه النفايات.
اليوم نتحدث عن شخص اسمه اباشيخ بهاها  بدا سمسارا  و”حراكا ” يتاجر بالبشر وصار من اشباه الاعلاميين ,ومن ثم  مخبرا تحت امر العميل محمد امبارك سيدي حماد  , لم يكفي هذا الوضيع دوره في تاسيس ما اطلق عليه الاغلبية الصامته بتمويل وتسيير من المخابرات المغربية التي كانت تعمل على الكتابة على الجدران وتوزيع المناشير لمهاجمة الجبهة ومناضلي الارض المحتلة  وتشويه سمعتهم .
اابشيخ  بهاها  هذا الامعة بعد افلاسه ماديا وشعبيا  اطل علينا ليلة البارحة عبر صفحته في مواقع التواصل ليحاول من جديد ان  يحترف الابتزاز ,محترف في مسح الاكتاف وتبويس اللحى وتقديم احذية مسؤولي المخابرات المغربية  بعد مسحها وتلميعها, وهو صاحب المهمات القذرة (كالسرقة  والتهريب والمتاجرة بالممنوعات ) وكل المهام التي توكل اليه فهو مستعد ان يبيع عائلته  لاجل المال ولذا تراه يؤجر نفسه لشياطين الانس لمهمة جديدة لمهاجمة الجبهة باسم السلام وتحت ذريعة انه مهدد  في حياته ويطلب مما اسماه سلطات الاحتلال  لحمايته .

(فاسد.تافه, وضيع .حقير .ديوث خبيث ,مبتز, خسيس ورويبضة) كلها معاني تشير الى الاحتقار والنجاسة  التي اجتمعت في ابشيخ السالك بهاها الذي يدعي انتمائه لصف المناضلين  وهو براء منهم, ترى وجهه اسود من الخسة والانحطاط ,لاسعك النظر اليه وتشمئز من رائحته النتنة ,فمن يحث على في هذه المرحلة التي يواجه شعبنا اكبر مؤامرة دولية في تاريخه الحديث لاتنتظر منه خيرا  بل باالعكس . لن تجده الا مدلس وماكر وناكر وجاحد لامبدا له الا المال والجنس لايعرف الله الا عندما يريد ان يكذب ,مات عنده الضمير والاخلاق لامكان في قاموس حياته , يشوه الحق ويجمل الباطل .
ااباشيخ بهاها يتطبق عليه وصف الرسول الاعظم محمد (ص) امثاله بقوله : سيأتي على الناس سنوات خداعات، يُصدَّق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمَن فيها الخائن ويُخَوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة. قيل: وما الرويبضة؟ قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة.
يقال ان للرجولة رجالها ,وللوضاعة شخوصها وهنا لانجد سوى ابشيخ  بهاها  اهلا للوضاعة ورمزا من نفاياتها .

لنا عودة  يالتفصيل لموضوع هذا الحقير. 

شاهد أيضاً

الخائن الفاظل ابريكة و المحاضرة في الشرف والاخلاق .

ترك برناردشو  إرثاً معرفيا زاخرا، يعبق حكمة، و رؤية ثاقبة، يستحسن بنا هنا أن نسوق …

لا خوف على القضية الوطنية ,لانها اقوى من حقد الخونة والعملاء .

كما يلاحظ الجميع اننا مع بداية استئناف المواجهة العسكرية والحرب الثانية التي يخوض رحاها اسود …