بعد تنكر دام سنوات خونة محموعة الاستسلام ,يعلنون رسميا ارتباطهم بالمخابرات المغربية.

داخل بيت الخيانة وعلى موائده المتعددة تعقد حوارات ترتيب الإخراج لمسرحية جديدة تجمع بين عملاء الامس واليوم  ترتكز على عدم المساس بأصل مشروع الاحتلال وابتلاع الصحراويين  ,والحفاظ على الرؤوس  المديرة لجميع العمليات الرئيسية و على مواقعهم  ومنح خونة مجموعة  الاستسلام جزء منها زيتوجب عدم خروج الجميع  من المركز المدير لها الذي هو سلطات الاحتلال ، ولا مانع من تجديد بعض الوجوه الثانوية التي لا تدخل بيت أسرار الخيانة ، فيظهر على وسائط التواصل الاحتماعي  المتقنون لفنون التمويه والخداع باسـم المكوّن أو العشيرة، وإن تطلب الأمر نبذ القبيلية  وتقريعها واستبدالها بعناوين براقة مثل الانتخابات الديموقراطية وحقوق الانسان …

في موسم الترويج لمشاريع الاحتلال  لا يسمح لمن يناهضونه بأن يكون لهم مكان في جميع وسائل الإعلام الممولة من أصحاب البيت الكبير. مسموح الاستغراق في تفصيلات اللعبة السياسية سواء في ترتيبات الكيانات السياسية  الكارطونية كمجموعة خونة الاستسلام  وعناوينها وأحجامها أ. فهذه تفصيلات لا يجب  تصل إلى محيط سلطات الاحتلال لانها تبطل سياسته وتفضحها  ، وتفضح الرؤوس  المستفيدة من ذلك  .

الخونة  القادمون من الخارج “مجموعة الاستسلام ” بعد ان تلقوا امرا من احهزة المخابرات المغربية  الانتقال الى المناطق المحتلة حلوا الاسبوع الماضي  بالعيون وانتقل البعض منهم الى مدينة الداخلة المحتلة وبينما لا ينفي الخائن باهيا اباعلي ذلك , عمد الخائن ابا نافع ” بنافا “ الى التستر على فضيحته والادعاء ان السلطات المغربية منعته من دخول المنطقة علما انه وصل منذ ايام الى مدينة الداخلة المحتلة واجرى لقاءات مع بعض الاعضاء وينتظر ان يلتقي بما اطلق عليه رئيس الحهة الخطاط ينجا من اجل تقديم له بعض الدعم المالي ,كما ينتظر ان يحل الخائن باهيا اباعلي بكل من بوجدور والسمارة المحتلين للغاية نفسها علما ان الاحتلال يحضر للقاء يجمع كوكتيل الخونة شهر مارس القادم .

وتاتي هذه الشطحات بعد ان وجد العدو نفسه في وضع لا يحسد عليه بعد  ان تم اجهاض مشروع فرض الامر الواقع باعلان الشعب الصحراوي استئناف الكفاح المسلح واجبار العدو على ان يعرف قدره وان يدرك ان سياسة الاستعلاء والاستكبار لن تنفغ مع ابطال جيش التحرير الشعب الصحراوي .

لا يفاجئ بعض الصحراويين من امثال باهيا اباعلي واب نافع  بصفتهم الجديدة، خونة الوطن ، فهي صفة تتناسب مع أفعالهم على مدى ىسنوات ، وهم مفتونون بتلك الأفعال ويتوهمون أنها صحيحة. الخيـانة أصبحت حالة تخدم اللعبة السياسية لدولة الاحتلال المغربي  وهي لعبة رخيصة لن تـزاح من المشهد إلا بفضح كل الخونة والمتامرين ، ليتبين الخيط الأبيض من الأسود بين المخلصين لأنفسهم وعوائلهم ووطنهم، وبين الخونة الغادرين.

شاهد أيضاً

الشهيد الداه البندير القائد الذي انتصر للحق والتحق بركب الشهداء.

التحق الشهيد الداه البندير بركب الشهداء ,وهو يدرك  رحمه الله أن الصراع مع العدو قد …

الكورديكن ” اميلاي ابا بوزيد “يعود بخفي حنين من موريتانيا ,بعد ان رفضت احد السفارات الاجنبية منحه تاشيرة السفر .

صدمت احدى السفارات الاجنبية بموريتانيا الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بعد ان رفضت منحه تاشيرة السفر,معللة …