الكورديكن ” اميلاي ابا بوزيد “يعود بخفي حنين من موريتانيا ,بعد ان رفضت احد السفارات الاجنبية منحه تاشيرة السفر .

صدمت احدى السفارات الاجنبية بموريتانيا الكورديكن اميلاي ابا بوزيد بعد ان رفضت منحه تاشيرة السفر,معللة الامر بان  الدعوة التي توصل بها من جمعية للمثليين لا تكفي في الحصول على التاشيرة بسبب الاجراءات التي فرضت بسبب فيروس كورونا ,وانه لم يستوفي شرط تقديم دليل على زواجه باحد المثليين  يؤهله للحصول على تأشيرة (من نوع) جي-4 أو طلب تغيير هذه الوضعية .

ما جعله يصاب بخيبة امل في الوصول الى الديار الاوربية من اجل الحصول على اللجوء السياسي , ليصب جام غضبه على القيادة خاصة بالوعد والوعيد كما جرت العادة ,وذلك للمناورة على المخابرات المغربية التي يشتغل لحسابها بانه ليس كغيره وان وظيفته كاحد عملاءها  في المخيمات لن يتخلى عنها , وهو ما عجل بلقاءه بالخائن مصيطفى سلمى  بامر من  احد اعضاء  المخابرات المغربية “لادجيد ” بموريتانيا والذي يشتغل كصحفي بوكالة المغرب العربي للانباء  الذي سلمه ما قدره 8 ملايين دينار من اجل العودة الى المخيمات .

شاهد أيضاً

شكاية الخونة جعجعة بلا طحين .

في الوقت الذي يخوض فيه الشعب الصحراوي معارك متعددة عسكرية ,ديبلوماسية ,اعلامية و ثقافية ، …

عندما يختلط الكذب والحقد , تاكد ان هناك خائن اسمه الفاظل ابريكة .

على الرغم من أنهم يدعون زورا وبهتانا بأنهم صحراويين قلبا وقالبا، ألا أنهم فى حقيقة …