ارتباك وهستيريا دولة الاحتلال, يرافقه تسويق لانتصارات وهمية .

يدرك العدو المغربي ، أنه في موقفٍ لا يُحسَد عليه، سواء في الوضع الداخلي المتردّي، أو في الوضع الخارجي الذي تخسر فيه دولة الاحتلال مواقف الولايات المتحدة الامريكية والمانيا  وموريتانيا والاتحاد الافريقي ,وحتى حلفاءها فرنسا واسبانيا ,وفشل مقاربة فرض الامر الواقع  . إزاء هذا الواقع، لم يرَ ساسة الرباط  بدّاً من محاولة إعادة إضفاء طابع الضغط  والاشارة الى دور المغرب  كدركي اوربا  ، وأن لهذه الدول  مصالح متعدّدة معه يجب مراعاتها والا فتح ابواب الهجرة والمخدرات والارهاب والطماطم بشكل ابتزازي وقح .
على هذا الأساس، خرج على الملأ خلال الأسبوع الماضي ليطلق تهديدات باتجاه اسبانيا ،والامتعاض من الولايات المتحدة,وعلى هذا الاساس تلقف بعض الخونة والعملاء تهديدات بوريطة ، وكتبت سيناريوهات عديدة عن شكل تقديم الاخ الرئيس ابراهيم غالي والا ستخسر اسبانيا . لكن كثيرين تناسوا أن المغرب يراها فرصة لتشويه نضال الشعب الصحراوي ,مدركا ان هذا اللغط لا طائلة منه من الناحية القانونية ,خاصة ان المقاتل ابراهيم  غالي دخل جهارا نهارا بجواز ديبلوماسي لللاتحاد الافريقي, وليس كما يروج اعلام العدو باسم جاء من مخيلة مهندسي الدعاية المغربية “بطوش “وذلك للتقليل من المستوى الذي يليق بقائد وطني من طينة الكبار.
الأهم من ذلك كله أن المخزن المغربي نفسه يدرك محدودية الخيارات امام هذه الدول ، خصوصاً في ظل تشابك المصالح الدولية، والحاجة إلى أضواء خضراء متعددة، إذا قرّرت دولة الاحتلال  فعلياً  مراجعة العلاقة مع هذه الدول . لكن ذلك لم يمنع المخزن ، ومن خلفه الجيوش الإلكترونية التابعة له، من تسويق انتصارات وهمية , أقل ما يقال عنها إنها كوميدية.
الأمر نفسه بالنسبة إلى تغريدة ترامب التي حرك كل الاحزاب والجمعيات المخزنية  والطبالة والزمارين  والراقصات إلى ترويج فكرة تحقيق نصراً دبلوماسياً سينهي مشكل الصحراء على قاعدة الحكم الذاتي . وهو ما تلقفته الجيوش الإلكترونية والعملاء  وهللت له، باعتباره مكسبا كبيرا ، غير أن الوقائع كذبت هذه الرواية، مع ظهور موقف البيت الابيض والخارجية والاعلام الامريكي . ما يعني أن الموقف الغامض لا يزال يراوح في مكانه.
هذه التطورات،ستفرض على الاحتلال  ترويج مزيد من الانتصارات الوهمية لحفظ صورة دولة عاجزة تصور نفسها كقوة كبيرة .

شاهد أيضاً

محمد سايكس بيكو… محاولة لفهم العقل المغربي.

كل الأنظمة في المنطقة المغاربية مسؤولة بقدر ما على الإخفاق في البناء وفتح المغاليق وإيجاد …

تقرير: المغرب حاول التنصّت على الآلاف من أرقام هواتف.

تداولت صحف واشنطن بوست وغارديان ولوموند وغيرها من وسائل الإعلام الإخبارية العالمية، خبر كون البرنامج …