الصحفي المغربي علي لمرابط يفضخ عميل المخابرات المغربية رمضان ولد مسعود .

يكتب علي المرابط : بعد اكتشافي لصورة رمضان ولد مسعود ،رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان ،التي هي أصل شكوى “الإبادة الجماعية” ضد الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي ،الشكوى التي تم رفضها بالفعل لأول مرة في عام 2020) ، رجل عجوز معروف. فمقولة ان العالم صغير.حقيقية. هذا الرجل كان هو ، إلى جانب صحراويين آخرين يتلقون رواتب من جهازي المخابرات المغربية :DST و DGED ، و هم الذين نظموا في عام 2005 اعتصامًا عنيفًا في الرباط أمام مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، AMDH وهي جمعية حقيقية لـ الدفاع عن حقوق الإنسان.لقد كان و الى جانبه أحد أعضاء هذا الهيكل الوهمي ، العاملين في ولاية العيون ، أحمد لخر (AHMAD LA MERDE) ، أصل الشكوى التي رفعتها المخابرات ضدي بمنعني من ممارسة مهنة الصحافي لمدة 10 سنوات. لقد قام هذا الشخص و بكل وقاحة و اصرار و بنية محطمة ، اتهام جبهة البوليساريو ؛بتمويل القاعدة عن طريق أموال المخدرات. ما لم يستطع أي جهاز مخابرات أجنبي على الإطلاق. بدون أدنى شك. ان يفعله في قضية حزب الله. ما يتذكره عدد قليل من الناس أو لا يريدون أن يتذكروه هو أنه بعد تحركاته الوطنية المؤيدة للمغرب ، قرر رمضان ولد مسعود ذات يوم الفرار من المغرب والاستقرار في إسبانيا التي يحمل جنسيتها ، اتصل ذات يوم ، للتعبير عن تضامنه معي وأخبرني كيف رتبت الأجهزة السرية العملية برمتها ضد المنظمة المغربية لحقوق الانسان ،في عام 2005. بعد ذلك بدأ حملة ، غير مفهومة و قاسية من تشويه سمعة المغرب ومؤسساته ،ثم حاول الاقتراب من مناضلي جبهة البوليساريو ، و الجمعيات المساندة لهم فوق التراب الاسباني ، لكنهم رفضوه ،خوفًا من كونه مدسوسا من طرف المخابرات المغربية ،DGED. بالرغم من أن الصحافة المغربية اتهمته بالعودة إلى “الانفصالية”

.و شنت عليه حملة كبيرة. بعد ذلك ؛حدث شئ غريب. فقد ، تعرض رمضان ولد مسعود لهجوم من قبل غرباء في أحد شوارع إسبانيا. واتهم في بيان صحفي المخابرات المغربية.و وضع شكاية لدى الشرطة الاسبانية . بعد ذلك ، و بطريقة غير مفهومة ، عاد إلى الحظيرة.التي فر منها مسبقا . يعيش حاليا في العيون. إني اعرف جيدا هذا النوع من الطيور الجارحة.يمكنني أن أؤكد لكم بالفعل أن شكواه ، صادرة و ممولة من طرف المديرية العامة للمخابرات المغربيةDGED . كما أني متأكد انها ستنتهي في سلة مهملات المحكمة الوطنية بمدريد. إني اراهنكم.

اعلي المرابط صحفي و معارض مغربي

شاهد أيضاً

هل اتاك حديث لحويج احمد ,من اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار ؟

لقد اظهرت التحولات الحاسمة التي تمر بها القضية الوطنية مغادن الناس, كما كانت المرحلة الاخيرة …

انكسارات العدو ,تدفع اذنابه للتحريض على الاحتجاج ,واستغلال براءة بعض الصحراويين .

كلما حققت القضية مكاسب سياسية وديبلوماسية وعسكرية , تعمد دولة الاحتلال من خلال اذنابها المتلونين …