الاحتلال يواصل مسلسل احتقار الصحراويين ,عائلات بمدينة الداخلة المحتلة ترمى للشارع .

تابعنا كيف أصر ت دولة الاجتلال المغربي على المعاملة  المهينة والمذلة لكرامة عائلة مولاي عباس . وقد أصر على رمي العائلة الى الشارع بححة امر قضائي وكلنا نعلم من اين تاتي التعليمات لقضاته ولو ارادت وزارة الداخلية غير ذلك لجعلت من الشكاية محفوظة مئات السنوات ، لكن الدولة المغربية تمعن في احتقار وإهانه كافة الصحراويين ! وهذا يعزز القول بأن احتقار االصحراويين جزء من تصور مؤسسات دولة الاحتلال  لنفسها.

استمرارا لنفس سياسية  احتقار الصحراويين  هاهي اليوم  ترمي بمحموعة من العائلات الصحراوية الى الشارع  بعد ان طردت عدد من العمال بشركة الاسمنت بمدينة الداخلة المحتلة ,في الوقت الذي يشتغل فيه عشرات االالاف من المستوطنين المغاربة  ويتقاضون بطاقة انعاش , ؟ إن الإصرار والإمعان على احتقارالصحراويين  في كل وقت هي اشار ات  للتأكيد والتذكير بهذا الاحتقار هي غريزة خوف كامنة لدى المخزن الذي اصبح مريضا مرضا مزمنا بهذا النوع من السلوك المرضي .

 

فيديو يوثق اعتصام عمال صحراويين مطرودين وتعرضو للتهديد من طرف قوات القمع المغربية بالداخلة المحتلة .

شاهد أيضاً

هل اتاك حديث لحويج احمد ,من اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار ؟

لقد اظهرت التحولات الحاسمة التي تمر بها القضية الوطنية مغادن الناس, كما كانت المرحلة الاخيرة …

انكسارات العدو ,تدفع اذنابه للتحريض على الاحتجاج ,واستغلال براءة بعض الصحراويين .

كلما حققت القضية مكاسب سياسية وديبلوماسية وعسكرية , تعمد دولة الاحتلال من خلال اذنابها المتلونين …