الوضع المرتبك لدى الاحتلال المغربي ,سيجر المنطقة الى مغامرات لا تحمد عقباها .

ان فشل كل رهانات العدو للقضاء على الشعب الصحراوي اصبحت واضحة ولا تحتاج الى نباهة لفهمها او استيعابها , وهو ما جعله يفتح النار في كل الاتجاهات ,ولم تعد فقط على خصومه من جبرانه ,بل وصلت الى حلفاءه ومسانديه بالامس ,ولا يستبعد ان يقدم على خطوات مجنونة وغير محسوبة النتائج  .

،  المغرب قد يجرّ المنطقة بالكامل إلى مغامرات، بعد إطلاق قذائف و صواريخ  باتجاه الحدود الصحراوية الجزائرية واستهداف المدنيين الذين يسلكون تلك  الطريق بتلك المنطقة  .

وتأتي هذه الخطوة بعد يومين من اشارة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون  لذلك ، إذ ان المغرب بهذا العمل المتهور يدفع إلى تطورات خطيرة لا تحمد عقباها”، ويمكن اعتبار هذه الخطوة تشكّل برهاناً جديداً على خطورة هذا النظام على جيرانه ,واستمراره في سياسة الغطرسة والاعتداء ,معولا في ذلك في بناء تحالفات جديدة قديمة مع الكيان الصهيوني. “. وتكرار تجربة الستينيات في الاعتداء على الشعب الجزائري.

العدو يتنكر للحرب ويمارس العدوان .

يعتقد المغرب ان ما يقوم به استرايجية  من عسكرية , انه قادر على صد ضربات مقاتلي جيش التحرير الشعب الصحراوي وبعد بناءه  جدار عسكري  جديد بمنطقة الكركرات وخرقه لوقف اطلاق النار  ضد على قرارات مجلس الامن ,واخر بمنطقة تويزكي ان ذلك ,سيؤمن له الاستمرار في سياسة الامر الواقع ,ومحاصرة تحركات الجيش الشعبي الصحراوي ,ومنعه الاقتراب من الحزام , بقصف كل من حاول ذلك حتى وان كانو مدنيين بنيران المدفعية والصواريخ بعد ان قتل العديد من المدنيين الصحراويين والموريتانيين بما في ذلك استهداف اليات عسكرية موريتانية , ويعمل تكرار التجربة مع الجزائريين وهو الذي  لا يحرص على شعوب المنطقة جراء مغامرات غير محسوبة .

العدو  المغربي يحاول تامين منطقة المحبس لجنوده , قبل اجراء مناورات الاسد الافريقي بالمدن المغربية  .

ظل العدو المغربي طيلة الاشهر الماضية ,اي ما بعد 13 نوفمبر 2020 بعد ان اصبحت الجبهة والشعب الصحراوي في حل من اتفاقيات وقف اطلاق النار واستئناف العمل المسلح ,بعد ان اهدر كل فرص السلام , ظل متكتما على كل ما العمليات العسكرية التي يقوم بها ابطال جيش التحرير الشعب الصحراوي ضد كل نقاط تواجد الجيش الملكي رغم الخسائر الكبيرة في صفوف جنوده من قتلى وجرحى ومصاريف مالية كبيرة تستزف اقتصاده المتهالك ,والزم الاعلام بعدم الاشارة لاي شيئ يتعلق بالمواجهة العسكرية مع البوليساريو  وتعدى الامر ذلك الى عائلات القتلى والجرحى في صفوف جنوده .

و بعد نفي وزارة الدفاع الامريكية لاجراء مناورات الاسد الافريقي بمناطق من الصحراء الغربية المحتلة ,في اشارة لما تناقلته وسائل الاعلام , وتغريدة لرئيس الحكومة المغربية  “سعد الدين العثماني “التي ذكر فيها ان المناورات تشمل منطقة المحبس والداخلة المحتلتين  , جاء بلاغ وزارة الدفاع المغربية ليظهر الاصرار على مواصلة مسلسل التضليل والتغليط ليحدد منطقة المحبس تشملها المناورة المذكورة والمؤكد ان القوات الاجنبية من الدول الكبرى المشاركة فيها التي تحترم نفسها , لن تقبل الزج بها في معركة سياسة خاسرة تنتهك القانون الدولي , ويمكن الدفع ببعض جنود الدول الافريقية المشاركة حتى وان كانت  تحمل صفة ملاحظة لالتقاط بعض الصور لاقناع الشعب المغربي وتنويمه ,وهو ما دفعه الى القيام بقرار قصف المنطقة الحدودية الصحراوية الجزائرية لتامين تواجد قواته باالمحبس التي ستجري المناورة , ويحاول من خلالها اظهار قدرته على الرد على تصريحات الرئيس الحزائري  عبد المجيد تبون .

من المرجّح أن تكون النتيجة كارثية اذا ما واصل العدو المغربي تحرشاته  ,وقد تؤدّي الأخطاء في التقدير والاستفزازات إلى تصعيد غير متوقّع. فقد لا يبقى صراع ما محصوراً في الصحراء الغربية المحتلة وإن بدأ فيها. وكلتا الجهتَين الجزائرية والمغربية  حاضرة للحرب هذه المرّة – فإذا اندلعت، من المرجّح أن تكون مؤلمة لكلّ شعوب  المنطقة  .

شاهد أيضاً

هل اتاك حديث لحويج احمد ,من اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار ؟

لقد اظهرت التحولات الحاسمة التي تمر بها القضية الوطنية مغادن الناس, كما كانت المرحلة الاخيرة …

انكسارات العدو ,تدفع اذنابه للتحريض على الاحتجاج ,واستغلال براءة بعض الصحراويين .

كلما حققت القضية مكاسب سياسية وديبلوماسية وعسكرية , تعمد دولة الاحتلال من خلال اذنابها المتلونين …