اعلام المخزن المفلس, يغير بوصلة هجومه من الرئيس الصحراوي الى وزيرة الخارجية الاسبانية

فضح موقع cadenaser.com الاسباني حقيقة البروباغندا المغربية والاخبار الزائفة التي سوق لها اعلام دولة الاحتلال بعد ايام من وصول رئيس الدولة والامين العام للجبهة المقاتل ابراهيم غالي الى اسبانيا قصد العلاج  ,  ونسجو اكاذيب واباطيل من نسج مخيلتهم  واعتبروه مجدا مخابراتيا بعد ادعاءهم انه دخل بهوية مزورة ,هذه النوعية من الأخبار الكوميدية نشرتها صفحات ومواقع رسمية بما فيها وكالة المغرب العربي للانباء  وقنواته الرسمية  ، بما في ذلكاختراع شخصية ابن بطوش  وهو اسم لشخص لا وجود له، اخترعته دعاية المخزن .

واكد الموقع ان الاخ الرئيس دخل بجواز سفره الاصلي في اطار البرتوكول المعمول به كرئيس دولة وامين عام للجبهة لم يخضع للتفتيش والمراقبة ولم يجد المخزن من حل سوى تحويل مدفعيته في اتجاه وزيرة الخارجية الاسبانية وتحميلها مسؤولية الازمة المغرب في اطار استراتيجية واضحة هدفها الضغط على رئيس الحكومة لعزلها من اجل اعادة العلاقات الى عهدها السابق وخلق بديل عنها قد يراعي مطالب المغرب وخاصة الموقف من القضية الصحراوية .

لا يعتبر ذلك مفاجئاً بالطبع، فالاحتلال المغربي طوال السنوات الاربعة  الماضية، حاول الاستناد إلى تقارير كاذبة وشهادات مزورة لترويج أفكاره حول النزاع في الصحراء الغربية . وتبرز اكاذيبه حول مواقف العديد من الدول ونذكر ماروجه عن موقف نائب الرئيس الكيني ، والتي حاكتها وكالة  للأنباء الرسمية المغربية  حينها، ما استدعى إصدار نائب الرئيس  بياناً صححت فيه المعلومات المضللة.. حيث تحاول تلك الوسائل الإعلامية تأكيد “مصداقيتها” عبر الاستعانة بمصادر اخرى كالقدس العربي وراي اليوم وسكاي نيوز والعربية وفرانس 24 ,,, لأن الاحتلال  يدرك أنه فاقد للمصداقية ويحتاج بالتالي إلى “جهات  تبدو محايدة” تتبنى موقفه، بغض النظر عن دقة المعلومات التي يتم بثها.

واخيرا يبقى الخاسر الاكبر هو مجموعة الخونة التي تسوق كل ما ترغبه المخابرات المغربية من دعاية المغرضة وتشويه نضال الشعب الصحراوي.

شاهد أيضاً

محمد سايكس بيكو… محاولة لفهم العقل المغربي.

كل الأنظمة في المنطقة المغاربية مسؤولة بقدر ما على الإخفاق في البناء وفتح المغاليق وإيجاد …

تقرير: المغرب حاول التنصّت على الآلاف من أرقام هواتف.

تداولت صحف واشنطن بوست وغارديان ولوموند وغيرها من وسائل الإعلام الإخبارية العالمية، خبر كون البرنامج …