هام جدا :المخابرات المغربية تامر عملاءها بمخيمات العزة والكرامة بتاجيج الاحتجاجات الميدانية واستعمال العنف. .

لاشك في ان قضيتنا الوطنية تمر من ظروف صعبة نتيحة المؤامرات والمخططات الاستخباراتية الدولية  المتعددة التي لم تعد خافية على احد بمشاركة الكيان الصهيو مغربي ، وبالتاكيد ان مخيمات العزة والكرامة  قد يتحول الى ارض خصبة لاعادة احياء الخلايا النائمة تابعة لمخابرات الاحتلال المغربي  كانت موجودة , باتوا معروفين لدى الاجهزة الامنية الصحراوية .

ويعتبر  المخطط المزدوج الاهداف والمختلف الادوات  الذي يهدف الى ضرب الجزائر من الداخل وخلق الفتنة بين الشعب الجزائري واضعافه ,عن طريق منظمة الماك الارهابية التي تقدمت لمذكرة ما يسمى باستقلال القبائل في 27 سبتمبر 2017  يوازيه ضرب الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب  من الداخل بعد الاعلان عن ما اطلق عليه المبادرة الصحراوية من اجل التغيير في شهر نوفمبر 2017 بزعامة العميل الحاج احمد والذي غرر بالعديد من الاطر والقيادات الوطنية , واستمالهم ليتفطنو انهم خدعو في كل ما كان يروج له وقدموا استقالات جماعية , وبعدها وبامر من المخابرات المغربية  اعلن  الحاج احمد عن مخلوقه الهجين الذي يجمع بين خونة يعلنون ذلك بشكل علني  واخرون يخفون الموقف مجموعة الاستسلام .

و بعد الاعلان عن  قرار العود الى استئناف الكفاح المسلح اجهض المشروع الخياني, كما اجهض مخطط تقسيم الجزائر نتيحة فطنت مخابراتها وبدات تضرب بيد من حديد كل الخونة وعملاء المخزن والمخابرات الاسرائيلية ,خاصة بعد الاعمال الاجرامية الاخيرة التي يمكن ان نطلق عليها الارهاب البيئي .

وتقول مصادرنا : ان اجهزة المخابرات المغربية كانت قد اعطت  امرا  يعدم تحريك الخلايا النائمة بمخيمات العزة والكرامة   وكان الامر بالتحرك الفردي فقط  على طريقة  عمليات “الذئب المنفرد”التي تعتمدها المجموعات الارهابية ,او التحرك ا الاعلامي والاعتماد على بعض الوجوه التي لا تخفي موقفها وارتباطها بالمخايرات المغربية من امثال العميل مولاي ابا بوزيد- العميل والخائن الفاظل ابريكى – الخائنة لمعيدلة ... واخرون يخفون مواقفهم   كالمدعو  بودا  المصطفى حلود…,بهدف التضليل والتي تركز في دعايتها على انشغالات المواطنين وتصيد الاخطاء في التسيير لتجييش الناس ضد التنظيم .

وتفيد مصادرنا ان الخلايا المذكورة بالمخيمات تلقت امرا بالاستعداد للتحرك الميداني خلال الاسابيع القليلة المقبلة  واستعمال العنف في مواجهة القوات العمومية والتحريض ضدهم وقد تصل الى قتل افرادها او اختطافهم, او احتطاف قياديين وتصفيتهم, واحراق مؤسسات وسيارات الدولة وتاجيج الفتنة القبلية والتفرقة والانقسام   .

وننبه ابناء شعبنا بالحذر من الانجرار وراء خطاب الكراهية والتفرقة والمزيد من اليقظة والحذر لما قد تقوم به ادوات الاحتلال المغربي .

شاهد أيضاً

“احمد بادي” الفاسد في ثوب الناصح .

احمد بادي لطالما تحاشينا ان نكشف حقيقته لاننا كغيرنا من الصحراويين كنا نتوسم فيه الخير …

جوقة الانهاك تواصل بث الاشاعة حول الحالة الصحية للرئيس لاهداف خسيسة !

الحملة الإعلامية الممنهجة التي يقودها بعض الأبواق التي عودتنا دائما على التغريد خارج السرب واختلاق …