السكير محمد علوات, وامتهان النصب والاحتيال لتوفير حاجياته من الخمور .

يشتكي عدد من  الاشخاص تعرّضهم للنّصب والاحتيال دون إنصافهم،من طرف السكير محمد علوات . لذلك في موقعنا صوت الوطن ننشر هذا المقال  من أجل تحذير المواطنين الصحراويين حتى لايكونو آ مستَقبلا من إمكانية التّعرض للنّصب والاحتيال ,وينبّه” إلى ضرورة الانتباه لحيل هذا الخبيث الذي يبحث عن ضحاياه لتوفيرحاجياته من الخمور والمواد المسكرة .

وتتعدّد تّظلّمات عدد منهم الذين يقولون إنهم تعرضوا للنّصب من طرف السكير محمد علوات ،الذي امتهن  التسول باسم النضال والقضية وبعد ان انكشق امره الى العديد من المواطنين بالمناطق المحتلة وموريتانيا ومخيمات العزة والكرامة لجا الى النّصب على العديد من الشباب بالمناطق المحتلة بتوفير لهم بطاقات وطنية وجواز السفر وتاشيرة مرور الى الديار الاسبانية وحسب ادعاءاته ان لديه علاقة باحد الاطر بالسفارة الصحراوية بالجزائر سيساعدهم على الحصول عليها واستغل السكير محمد علوات صدق نوايا ضحاياه ورغبتهم في الوصول الى الديار الاوريية ووبعثو له بملغ اولية تصل 12000 درهم  مغربية من طرف ثلاثة ضحايا اي  بمعدل 4000درهم في انتظار حصولهم على جواز السفر يتم تسديد ثمن التاشيرة الذي حدده لهم في 30000  ثلاثون الف درهم مغربية, ثم قام   بتغيير رقمه بعد توصّله بالمبالغ  المالية المتَّفَق عليها وانتقل الى مدينة وهران للاستحمام والليالي الخمرية والبحث عن ضحايا اخرين .

وذكر احد الضحايا أنّه بعدما تحدّث للعديد من الاشخاص”، اكتشف أن السكير محمد علوات  “نصّاب” راح كثير من االصحراويين ضحايا له، وانه احتال عليهم  وما يزال يضع عددا  كبير منهم على اهدافه .ويتوفر موقعنا على تسجيلات صوتية لعدد منهم يشتكون فيها مما حصل لهم .

السكير محمد علوات الذي يجعل من ابتزازه للمسؤولين الصحراويين وسيلة للارتزاق والتسول ,ومنذ فترة يحاول ان يحصل على تاشيرة السفر الى اوربا تارة بالاتبطاح, وتارة باالاحتجاجات الكاذبة, ها هو اليوم يجعل من حصوله على جواز السفر وسيلة للنصب والاحتيال على الاخرين .

 

شاهد أيضاً

“احمد بادي” الفاسد في ثوب الناصح .

احمد بادي لطالما تحاشينا ان نكشف حقيقته لاننا كغيرنا من الصحراويين كنا نتوسم فيه الخير …

جوقة الانهاك تواصل بث الاشاعة حول الحالة الصحية للرئيس لاهداف خسيسة !

الحملة الإعلامية الممنهجة التي يقودها بعض الأبواق التي عودتنا دائما على التغريد خارج السرب واختلاق …