متى تستحي العجوز الشمطاء لحويجة فطيم بابيت من نفسها ؟

عملاء الاحتلال يحقدون على كل من يناضل من اجل حرية الشعب الصحراوي أكثر من الاحتلال نفسه، عملاء الاحتلال ينظمون حملة تشهير وتشويه خبيثة ضد المناضلين والمناضلات  وصمودهم ، عملاء الاحتلال يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي  للطعن في شرفهن بل حتى في اصول عائلاتهن كما جاء على لسان العجوز الشمطاء فيطم ببيت ، وترديد كل ما يرغب الاحتلال ايصاله ، حتى بلغت الوقاحة والادعاء ان المناضلة مينة باعلي تنسب نفسها لعائلة اهل باعلي وان المناضلات يتعمدن خلع الملحفة وماهي الفائدة من رفع العلم الوطني وان المناضلة سلطانةخيا  تستحق كل ما تتعرض له لان سلطات الاحتلال ارسلت لها بعض الصحراويين لثتييها عن المعركة التي تخوضها دفاعا عن الصحراويين ! كلام رخيص، وحملة تشويه وتشهير متعمدة، تأتي ضمن منهاج مخابراتي مغربي  يهدف إلى طعنالمناضلين والمناضلات ، وتحميلهم  مسؤولية تردي الأوضاع ، فيصير الطعن في شرف بنات الصحراويات  مدخلاً للطعن في القضية الوطنية وفي تقدير الصحراويين وتبجيلهم للجيش الشعبي الذي تقارنه العجوز الشمطاء لحويجة  ببيت بجيش الاحتلال ، لذلك لا نستغرب وجود شبكات عملاء منظمة، هدفها النيل من الشعب الصحراوي .

رابط التسجيل الصوتي للعجوز الشمطاء العاقة  لحويجة ببيت 

 

شاهد أيضاً

“احمد بادي” والرقص على حافة الهاوية .

لطالما كنا نقول عن بعض من شبابنا ,والذين يعتبرهم البعض مثقفين, لكنهم  ليسو الا طابورا …

ضجيج وصخب الطابور الخامس ,لم يمنع الجماهير الصحراوية من بعث رسالتها للمبعوث الاممي “ستيفان ديميستورا”

قبل واثناء زيارة ستيفان ديميستورا لمخيمات العزة والكرامة حتى بدات  الاقلام المرتجفة البائسة التي تتمنى …