الخائن والفاشل لفويظل ابريكة يبحث عن مصادر دخل مادية بعد تهميشه من المخابرات المغربية

 يبدو ان العملاء والخونة لم يجدو ما كانو ينتظرونه من  امتيازات المخابرات المغربية  بعد ان كانو يعتقدون انها ستغدق عليهم من الاموال مقابلهم خدماتهم الخيانية,ولم يجدو من الامر بد سوى اللجوءا لى فتح قنوات بموقع اليوتوب  لارضاء دولة الاحتلال من جهة واستدراج المتابعين  والمشاهدين المغاربة من اجل الحصول على الدعم المالي الذي تخصصه لعدد المشاهدة ,وبعد التافه عيوش يختار العميل المخنث الفاظل ابريكة ا نفس التوجه و استهل اولى شطحاته بالهجوم والتهكم غلى المناضلة  الشريفة “نوارة “ولن تساعده في نشر الرابط .

خيانة الوطن آفة من الآفات وكارثة من الكوارث  هي من نتائج فقدان المروءة و من ليست له مروءة يمكن إن يبيع كل شيئ ، ولا شفاعة لمرتكبيها مهما كانت منزلتهم ومهما كانت الاسباب التي دفعت لها فهي في خانة الغدر والنفاق ، لم يكن الوطن يوماً فقط قطعة من الأرض وقابلة للمساومة أو للمراهنة ؛ بل هي قطعة من الأرض المتجذّرة في أعماق كلّ حرٍّ ينتمي إليها ويعيش عليها ويأكل ممّا تنبته، ويتنفّس من هوائها، ويشرب ماءها،

قد نختلف في أفكارنا و مصالحنا وقد نختلف مع قيادتنا ونمقتهم ، ولكن مهما اختلفنا في أفكارنا أو عقائدنا أو مبادئنا ، مهما ظلمَنَا بني أبينا ، و قومنا ، و أهل وطننا الواحد فهذا أبدا لا يبرر لنا خيانة الوطن وقد يظلمنا من يسيرون شؤون بلادنا و أبناء جلدتنا، لكن الوطن لا يظلم أبنائه وما من عرف أو دين يبرر خيانته .

 الخائن لفويظل ابريكة  ترى عيونه مشدودة إلى ثمن البيع والتأمر عليه والمتاجرة بارضه وشعبه سقط من عالم الأخلاق فانه يزداد قبحاً وفجوراً حينما يكون الوطن الذي يسيء إليه المسيؤون هو  الشعب الصحراوي  الذي ضرب أروع الأمثلة في العطاء والتضحية ، والسعي الى تحقيق حلم ابناءه في الحرية والاستقلال ، حتى شهد بذلك كل عاقل ومنصف.،نعم ان لفويظل  من بين اولئك  الذين  يرضون لأنفسهم بيع الضمير والشرف والتعاون مع أعداء الوطن والتاريخ و يتحركون بإشارتهم، وينفذون مخططاتهم الخبيثة لزعزعة الأمن، والاستقرار، وتفريق الكلمة بين أبناء الوطن الواحد .

ان حب الوطن من الأمور الفطرية ، لابل جزء من الايمان يقول رسولنا الكريم ص ( حب الوطن من الايمان )، فليس غريبا ان يحب الإنسان وطنه الذي نشأ على أرضه وشب على ثراه . وترعرع بين جنباته لكن الغريب والضال والغير صالح يقبل خيانته, يذهب كل شيء ويبقى الوطن ، ما بقيت السماوات والأرض.

المناضلة “نوارة “امنت بالثورة الصحراوية كغيرها من المناضلات والمناضلات وما بدلت تبديلا ,ليست مثلك ولا  يمكن يقاس وزنها بك ايها التافه ,لكن من باع  ضميره بثمن بخس  لا غرابة ان يهاجم الشرفاء والشريفات ,ومهما كان عذرك للخيانة ، فــلا عاذر لمن خان ، يقول جمال الدين الأفغاني “خائن الوطن، نعني به من يبيع بلاده بثمن بخس بل خائن الوطن من يكون سببا في خطوة يخطوها العدو في أرض الوطن بل من يدع قدمي العدو تستقر على تراب الوطن وهو قادر على زلزلتها، فهو خائن، وفي أي لباس ظهر وعلى أي وجه انقلب “. والوطن لا ينسى من غدر به وخان ” سراً أو علناً ” فالخيانة تبقى خيانة ، و وجه قبيح لا يُجمله شيء .

 

شاهد أيضاً

حرب الاستنزاف اصبحت عبئا على اقتصاد المغرب رغم التعتيم عليها .

منذ اعلان جبهة البوليساريو استئناف العمل العسكري في 13 نوفمبر 2020 بعد انتهاك المغرب لاتفاقية …

هل يفهم سعيد زروال ان بين الواقع والافتراضي خيط رفيع اسمه الميدان ؟

لا يمضي يوما الا ونشر سعيد زروال العديد من التدوينات الفارغة التي ينتقد بها غيره,  …