في دولة المخزن محاكمة ناشط حقوقي بسبعة اشهر حبسا نافذة.

كشف رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عزيز غالي، أن ابتدائية واد زم، قضت أمس الخميس، بإدانة سعيد اعمارة رئيس فرع الجمعية بوادي زم ب7 أشهر حبسا، ثلاثة منها نافذة وأربعة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 6000 درهم، بتهمة إهانة موظف أثناء مزاولته مهامه.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد استنكرت متابعة سعيد اعمارة في حالة اعتقال، مطالبة بإطلاق سراحه.

وكان فرع الجمعية بوادي زم بالمغرب ، قد كشف تعرض سعيد اعمارة إلى “الاستفزازات في مقر عمله من طرف رئيس الملحقة الإدارية الأولى المتسم بالشطط في استعمال السلطة والدوس على الحقوق و الحريات”.

وتابعت النيابة العامة  المغربية الناشط الحقوقي، بتهمتي إهانة موظف عمومي أثناء تأدية عمله وتعنيفه، بعد شكاية تقدم بها قائد الملحقة الإدارية الأولى بالمدينة، وهي الشكاية التي اعتبرتها الجمعية المغربية لحقوق الأنسان، شكاية كيدية واصفة اعتقاله بـ “التعسفي”.

وكانت لجنة دعم سعيد عمارة، قد أشارت في بلاغ لها، إلى “إنه تم تصفيده بحزام بلاستيكي، يتم استعماله في تجميع الخيوط الكهربائية، واحتجازه داخل المرآب البلدي، وجره مكبلا إلى قاعة تحتوي على معدات جماعية بمساعدة عنصر من القوات المساعدة وإغلاقها عليه قبل المناداة على الشرطة وتسليمه لعناصرها”.

شاهد أيضاً

حرب الاستنزاف اصبحت عبئا على اقتصاد المغرب رغم التعتيم عليها .

منذ اعلان جبهة البوليساريو استئناف العمل العسكري في 13 نوفمبر 2020 بعد انتهاك المغرب لاتفاقية …

هل يفهم سعيد زروال ان بين الواقع والافتراضي خيط رفيع اسمه الميدان ؟

لا يمضي يوما الا ونشر سعيد زروال العديد من التدوينات الفارغة التي ينتقد بها غيره,  …