التكتل الصحراوي من اجل الحكم الذاتي: فقاعة إعلامية برعاية المخابرات المغربية ,وتنفيذ مجموعة الاستسلام .

اسم جديد اقتحم المجموعات الواتسابية هذه الايام  أطلق على نفسه اسم ” التكتل الصحراوي من اجل الحكم الذاتي ، حسبما ذكر في بيان مقتضب نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي، من قبل مؤسسه العميل اسلكوا ولد بكار . ولم يكن مفاجئا الاعلان عن تجدد فصول اللعبة القذرة التي تقودها المخابرات المغربية, وينفذها الحاج احمد وثلة من الخونة الذين يتبادلون الادوار معه , لكن  يمكن ان نعرج حول الهدف من إعلانه في هذا الظرف ، في ظل جمود  وفشل المشروع الام القائم “مجموعة الاستسلام ” في استدراج الصحراويين واستقطابهم ، ليعلن عن ابن غير شرعي اخر ,حرج من رحم مجموعة الاستسلام  “وهمي” ولا وجود له على الأرض.

ونشير إلى أن المؤسس المفترض “اسلكوا ولد بكار” هو عضو” مجموعة الاستسلام “الخيانية هو شخص مغمور، يبحث فقط عن شهرة إعلامية وبعض الامتيازات ،من خلال  لفت انتباه المخابرات المغربية إليه ,التي ترى وجوب الاعلان عن مجموعته في هذه الظرفية في افق انعقاد المؤتمر 16 للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب المرتقب تنظيمه نوفمبر المقبل ,والغاية اشغال الراي العام بالسجالات والمناكفات, وانطلاق لعبة اللغط والضجيج من اجل التشويش , وتشويه القيادة الوطنية كحلقة ضرورية لاضعاف رؤية الصحراويين للمؤتمر الذي يعبر عن طموحاتهم وانتظاراتهم .

ويحب التذكير بان هذا الاعلان لا يختلف عن سابقيه, حيث انها تتكرر نفس الاهداف ,وخاصة استهداف تمثيلية الشعب الصحراوي مع احتلاف الوجوه والعناوين .

  • قبل المؤتمر 11 تم الاعلان عما اطلق عليه خط الشهيد بقيادة العميل والخائن الجفاف .
  • قبل المؤتمر 12 الاعلان مجموعة اكجيجمات .
  •  قبل المؤتمر 13 الاعلان  عن شباب التغيير والتي كان من ضمنها العميل سعيد زروال والعميل ميلاي ابا بوزيد وتفطن بعض الشباب لمقاصدها وانسحبوا عنهم وتفككت .
  •     قبل المؤتمر 14 الاعلان عن” حزب الشيكولا” ما اطلق عليه الحزب الوطني الصحراوي بفرنسا .
  • قبل المؤتمر 15 التحضير للاعلان عن مجموعة للاستسلام .                                                                                      والمضحك ان طريقة الإعلان عن المجموعة الجديدة  كانت هزيلة جداً، لان هذه الخطوة لا وجود لها على الأرض، ولكنها محاولة من مجموعة الاستسلام، لخلخلة وضعها من الداخل  والدخول في لعبة تبادل الادوار ,الانقسام في العلن والتنسيق في الخفاء  .

شاهد أيضاً

حرب الاستنزاف اصبحت عبئا على اقتصاد المغرب رغم التعتيم عليها .

منذ اعلان جبهة البوليساريو استئناف العمل العسكري في 13 نوفمبر 2020 بعد انتهاك المغرب لاتفاقية …

هل يفهم سعيد زروال ان بين الواقع والافتراضي خيط رفيع اسمه الميدان ؟

لا يمضي يوما الا ونشر سعيد زروال العديد من التدوينات الفارغة التي ينتقد بها غيره,  …