رسالة من “صفاك” للقيادة , الى عميل المخابرات المغربية .

ربما اختلطت الأمور على البعض وكان مناضلي الجبهة يبحثون عن بطاقة حسن السلوك من العدو المغربي ولا ممن يلهث خلفه, نعرف جيدا ان من يريد ان يكون وطنيا ومناضلا وغيورا على الشعب الصحراوي ومثالا وقدوة بمفهوم العدوي المغربي والخونة والعملاء عليه ان يشوه نضال الشعب الصحراوي ويهاجم القيادة الوطنية ويهاجم الجبهة ويهاجم الوحدة الوطنية ويهاجم المؤسسات الوطنية ويبخس المكاسب؟

نعرف جيدا ان من يريد ان يقال عنه وطنيا ومناضلا وغيورا على قضية الشعب الصحراوي ويحصل على شهادة حسن السيرة والسلوك من العدو وأعوانه, عليه ان يحول النصر ظلاما وهزائم العدو نورا ويضرب عمق القضية ويحبط الهمم ويحطم المعنويات العامة نعرف أن من يريد أن لا يقال انه كلب القيادة و “حزار” او “شيات”او ما الى ذلك من المصطلحات المبتذلة التافه عليه إن يهاجم كل شيء واللا يرضى عن شيء يتعلق بالقضية الوطنية ,بل عليه ان يدافع عن العدو وعملاء العدو والخونة قذارة المجتمع.

ارجو الا تختلط الأمور على البعض ,فنحن لانريد شهادة من العدو واذياله بالعكس نريد العكس تماما ,ونعتز ونفتخر باننا “صفاكة”و”حزارة”وشياتة ” ونستغرب حقيقة كيف يتجرا العدو ويتجرا الخائن والعميل على مهاجمة كفاحنا ونضالنا ورموزنا ومكتسبانا ومؤسساتنا وقياداتنا ,ولايجرا المناضلون المخلصون الأوفياء على مهاجمة العدو وأذنابه ؟ لا نريد صحروة الحرب والا ان ندخل أي صراع مع أي صحراوي كان ,لكن الوضع الان تغير ونحن في حرب واذا كان ملك الاحتلال قد قال في خطابه يوم 6 نوفمبر 2010 ان هناك فقط مغربي او خائن, فاننا نحن اليوم نقول بان هناك فقط صحراوي يدافع عن القضية الصحراوي ويرافع عن المكاسب ويحترم المقدسات ويهاجم العدو وينخرط في الحرب المسلحة او الإعلامية او الدبلوماسية او حرب ضمان مقومات الصمود او مغربي عدو بيننا وبينه حربا حتى ننتصر ان ننتهي عن اخرنا فهناك خطان متوازيان :خط الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وخط العدو مهما اختفلت مسمياته .,حركة الرجال الزرق كوركاس,خط الشهيد,شباب التغير ,شباب 5 مارس ,المبادرة ,حركة من اجل الاستسلام خط سويعيد زروال ,فظمة اميلاي ولد أبا ,عمالة محمود زيدان وووو العدو والعدو ثم العدو فليختر كل صفه الذي يريد ,فهو حر ,لكننا نؤكد ان النتيجة الحتمية والاكيدة هي ان الشعب الصحراوي لن تثنيه الدسائس والمؤمرات ولا التخاذل ولا شطحات الخونة والعملاء بائعي الضمير عن مواصلة المعركة التحريرية حتى انتزاع النصر الحتمي .

المجد والخلود للشهداء والخزي والعار للخونة والمتساقطين الجبناء .

شاهد أيضاً

جدلية الوعي والوعي الزائف في ساحة الصراع بالصحراء الغربية.

كان وزير الأمن الإسرائيلي الأسبق، داني ياتوم، يتباهى في اجتماعات الحكومة الإسرائيلية بأنه صاحب نظرية …

وهل تخفى علينا عمالة “اميلاي ابا بوزيد” وخيانته ؟ ولن يفلح حيث اتى .

قال الله تعالى : وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ إِنَّ اللَّهَ …