هل بدأ صراع الدولة العميقة للاحتلال يطفو للعلن؟!

سبق وقلنا بأن أي تغيير قد يحدث على حالة السياسة الداخلية للمغرب بشكل عام وعلى شكل الحكم فيه بشكل خاص لن يحدث إنطلاقا من الشارع المغربي، لما وصل له هذا الأخير من ضعف التأثير رغم توفر كل شروط الثورة و الثوران …

التغيير يأتي بعد تصارع اللوبيات التي تسيطر على الاقتصاد المغربي و تتقاسم فيما بينها مناصب السلطة و تدير دواليبها ابتداء من الإعلام مرورا بالوزارات والحكومة حتى سلك القضاء.

خلال أقل من شهرين خرج العاهل المغربي في خطابين متناقضين تمحور الأول حول التودد للجزائر متجاهلا الحرب بالصحراء الغربية، على خلاف خطابه الأخير؛ هدد حلافائه التقليديين في إشارة لفرنسا و حلفائه الغير التقليديين في إشارة للكيان الصهيوني بضرورة إعلان موقف صريح من قضية الصحراءالغربية، كمن أدرك عدم جدوائية التطبيع المبكر الذي إحتفى المغرب به تارة و بتغريده ترامب تارة أخرى دون تحقيق مكاسب سياسية من وراء ذلك.

تداول رواض مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مسرب للعاهل المغربي و هو يترنح من أثر تأثير الكحول على الأغلب، يساعده في الإتزان صديقاه الأخوين أزعيتر.

فيما يحاول أحد حراسه الشخصيين منع الشاهد العيان من التقاط الصور.

حدث هذا في وقت تم الإعلان فيه عن مقتل مدير المخابرات المغربية عبد الحق الخيام وقبله بأيام قليلة خرج مسؤول آخر في جهاز المخابرات المغربية عبر فيديو يشكو استغناء هذا الجهاز عنه ليختفي هو الآخر..

بالرجوع الى الفديو سنجد أن العاهل المغربي يرتدي ثيابا سبق له و أن ظهر بها في شوارع باريس 2017، فهل الفيديو يعود لتلك السنة وتم تسريبه الآن بعد وفاة/مقتل مدير “البيسيج” عبد الحق الخيام الذي أعفي من مهامه نهاية 2020?!! مما يفسر وجود صراعات في كواليس الدولة العميقة بدأ يطفو للعلن؟!!!

*أمير المؤمنين بمملكته لتنويم الشعب المغربي بالخطاب الديني، و رئيس السكارى و متسكعي الشوارع بأوروبا.

Anna habibi

شاهد أيضاً

الامم المتحدة تواصل دورها اللا اخلاقي بصمتها على قتل المدنيين بالصحراء الغربية .

لازال تعاطي الامم المتحدة على نفس المنوال الذي دابت عليها منذ وصول بعثتها لتنظيم الاستفتاء …

مايروج بمواقع التواصل الاجتماعي ,حول ما اسموه المرحلة الاولى من خطة مغربية, مجرد اشاعة .

تداولت  ليلة البارحة منصات التواصل الاجتماعي اشاعة خبر يتحدث عن بداية لمرحلة خطة عسكرية مغربية …