هكذا سقط القناع عن لحويج احمد ,وانفضحت سخرته لمهاجمة البوليساريو .

كما كان متوقعا ومنذ الارهاصات الاولى لتحركات لحويج احمد رغم سنوات من المراوغات واللف والدوران ,وكما يقال “سكت دهرا ونطق كفرا ” يعلن  بشكل رسمي انه اداة طيعة للمخابرات المغربية ولوبياتها في اسبانيا  التي كان هدفها التسويق للصورة الوردية للاحتلال وتشويه نضال الشعب الصحراوي, المخابرات المغربية اكلت الثوم من كناريا بفم لحويج احمد بعد ان اعلن في كلمة تمت صياغتها باقبية الديستي ولادجيد واعطيت الاوامر لقراءتها والتصقيق عليها من طرف بقية الخونة والعملاء .

لحويج احمد صدع رؤوسنا بشعار السلام والبحث عن حل واذا به يردد كالببغاء اسطوانة الاحتلال المغربي الذي يروج لها منذ 2007 بعد ان استنفذ كل المحاولات من هياكل خيانية غير شرعية كالكوركاس المعين  الذي اعلنو عنه سنة 2006 واقبر الى غير رجعة وبدات رحلة اخرى مع ما اطلق عليهم المنتخبين ورؤساء الجهات وفشلت كذلك .

لقد اتسع الخرق على الراتق ولم يعد بالإمكان التغاضي عن “سفالة”مجيمعة الاستسلام ، التي تدعي ان دكانها  من تقرر خطها وانها مستقلة  وحدها بينما هي في سخرة المخابرات المغربية ،، لأن المهام القذرة التي يقوم بها لحويج احمد   تستوجب التوقف عندها،لان ديدنه في استدراج خونة معروفين  لدى القاصي والداني وتمكينهم من كل سبل مهاجمة وطنهم الأم و”تحفيزهم” من أجل مهاجمة جبهة البوليساريو ونضال الشعب الصحراوي  ومؤسساته خاصة ان  الخونة، الذين تستقطبهم باختلاف مشاربهم ومناهلهم  ومحتالين وعملاء ومرتزقة  ليخوضوا حربا بالوكالة عن الاحتلال المغربي ، ليسوا غير جاحدين ، وإتقانهم خوض الحروب الدعائية الخبيثة”.

الخبث الذي يميز الأبواق الاحتلال المغربي ، إذانه بعيدا عن ادعاءات السلام  والحل وانهاء معاناة الشعب الصحراوي وغيرها من الشعارات البراقة والزائفة في نفس الآن، فإن ما يحرك هؤلاء المغرضين ليس غير الهوس لخدمة  الاحتلال المغربي الذي يرى في وجود جبهة البوليساريو  المضطرد في وجدان الصحراويين ما يقض مضاجعه وما يذهب النوم عن أجفانه.

أن ” الملحفة ” التي ظلت يتخفى تحتها لحويج احمد ومن معه  قد تمزقت وسقط القناع عن وجوههم  البشعة، بما يجعله غير مؤهل لإلقاء الخطابات الأخلاقية والسياسية باسم حمل هموم الصحراويين الذين عاينو حجم الخسة التي تجلت لدى لحويج احمد واتباعه من القطيع بعد ان اعلن رسميا لما يلي :

  • دعمه االصريح لتغريدة اترامب والى قرار رئيس الحكومة الاسبانية شانسيز ,وموقف الحكومة الالماتية ,الذين اعلنو  دعم خطة الحكم الذاتي واعتبارها فرصة لا تتكرر .
  • اعتبار مجيمعة الاستسلام ان الحكم الذاتي الذي تقدم له المغرب سمة 2007 هو قاعدة بمكن ان يشكل نقطة انطلاق بهدف ايجاد صيغة حل وسط .
  •  مطالبتها المغرب التجاوب مع مطلب لمجيمعة في منح الصحراويين حكما ذاتنا على غرار ماهو موجود بالعراق والباسك واسويسرا  وكاتالونيا .
  • وان ينصف الكيان الصحراوي ويعوض ضحايا قمع مخيمات التندوف وخاصة الناجين من سحن الرشيد السيئ الذكر .
  • بالنسبة لعودة اللاجيئين توصي بانشاء لجنة مشتركة مكونة من متخصصين في المجال لتحديد المعايير خوفا من تدفق من سكان مخيمات تندوف والدول المجاورة .
  • اضافة الى اجراءات تعزيز الثقة لنزع السلاح وعودة اللاجئيين “وهنا يقصد نزع سلاح الجيش الشعبي “
  • خلاصة عرض المخابرات المغربية باسم لحويج احمد هي انشاء هيئة صحراوية للسلام مهمتها مراقبة ما اسموه العملية السياسية على يد المبعوث ستيفان ديمستورا .وتتكون من اعضاء السلطة التقليدية الى جانب ممثلين عن التيارات السياسية والمجتمع المدني .
  • وبمجرد تشكيلها سيطلب من الامين العام للامم المتحدة وبمعوثه الشخصي حضور المائدة المستديرة وفي حالة فشل هذه الجهود يسبب تعنت الاطراف الاخرى سيتحملون المسؤولية التاريخية المتمثلة في الالتزام بالمشروع والمطالبة بتنفيذه من خلال اتفاق مع المملكة المغربية مع الضمانات الدولية الواجبة .                                                            ان النقاط السالفة الذكر  التي تضمنت كلمة العميل لحويج احمد تؤكد ايعاز المخابرات لكل ما جاء  فيها  من ديباجة وتوصيات ,ويوضح الحربائية المقيتة التي تتملك هذا المريض الذي ضبطت عقاربه على ترديد كل ما يريده الاحتلال الذي   عجز على فرضه على الشعب الصحراوي ,رغم كل  المحاولات والمناورات الدعم الكبير من دول الخليج والصهاينة وغيرهم من القوى الاستعمارية .

شاهد أيضاً

الامم المتحدة تواصل دورها اللا اخلاقي بصمتها على قتل المدنيين بالصحراء الغربية .

لازال تعاطي الامم المتحدة على نفس المنوال الذي دابت عليها منذ وصول بعثتها لتنظيم الاستفتاء …

مايروج بمواقع التواصل الاجتماعي ,حول ما اسموه المرحلة الاولى من خطة مغربية, مجرد اشاعة .

تداولت  ليلة البارحة منصات التواصل الاجتماعي اشاعة خبر يتحدث عن بداية لمرحلة خطة عسكرية مغربية …