رسالة من مقاتل بالناحية الثالثة, الى الفرسان المغاوير الشهداء .

رسالة من مقاتل بالناحية الثالثة الى الفرسان المغاوير الشهداء :” الصغير  عليين  امبارك العيد “زنمباح” – ايسلكوا احمادي عبد الله –  سعيد محمدسالم عجنة زريبيع “

تحية المجد والخلود لشهدائنا الابرار .

في مثل هذه اللحظات ماذا عساني ان اقول ؟ ومن اين ابدأ ؟وكيف ؟ اسئلة كثيرة تبادر الى ذهني وتزاحمت مع بعضها البعض في تماوج غريب امتزج بكلمات متعثرة في حنجرتي لم استطع ان اجمع مفرداتها واكتبها بلحظة حزن وزهو كبير وفخر برجال عظام وهامات كبيرة في قلوب كل رفاقهم بالناحية الثالثة ظلوا كذلك وستظل سجاياتهم النبيلة وشجاعتهم الباسلة نبراسا يعانق سماء الساقية والوادي بماء اجترحوه .

الشهداء  الصغير  عليين  امبارك العيد “زنمباح”  – ايسلكوا احمادي عبد الله –  سعيد محمدسالم عجنة زريبيع “  من ماثر وملاحم بطولية ستسجل  باحرف من ذهب ,لعل كلمات من صتع البشر لاتستطيع ان تفي بحق هؤلاء الصناديد المغاوير ,رجال المهمات الصعبة وفرسان الميدان مهماء برعناء في رص حروفها وتجميعها ,فهي تبقى امام ارواحهم الطاهرة ركيكة المعنى  ومجزئة الاحرف .

حقا اقولها بصراحة لقد اثر الشهداء الصغير  عليين  امبارك العيد “زنمباح” – ايسلكوا احمادي عبد الله –  سعيد محمدسالم عجنة زريبيع “  انفسهم على شعبنا البطل وعشق شرف الشهداء بعيدا عن عشق المنصات والميكروفونات والتقاط الصور امام ناطحات السحاب وماكدونالد ,وفي اماكن التزحلق على الجليد ,وبمحطات الميترو , وفي المقاهي لاحتساء القهوة على نغمات الموسيقى الهادئة .الشهداء ارتضوا لانفسهم الطاهرة ان تكون قربانا للحرية والاستقلال .

هذه الصفات العظيمة نادرا من توجد في زمن اصبح العملاء والخونة والمزايدين هم من تتبجل لهم مجالس المنكر القبلية وغرفها المغلقة التي تبث سموم فرقتنا .

عرفت الشهداء الابطال منذ عدة اشهر بعد ان جمعتنا مرحلة المواجهة العسكرية مع العدو, واهم الذين  تخلى احدهم  عن الديار الاوربية التي من اجل الوصول اليها  تبيع بعض العائلات كل ما لديها  , واخر لديه شهادة في الطب تؤهله الى تحقيق طموحاته الذاتية ,عرفتهم محبين ومخلصين لقضية شعبهم واوفياء الى رفاقهم في الناحية الثالثة التي جمعهم فيها حب الوطن في نفوسهم الكريمة و وحدهم حمل هموم شعبهم بكل صدق .

فمنذ اول لقائي بهم في اول وهلة خيل الي انني اعرفهم من سنين مضت وهذا كله من دماثة اخلاقهم وطبعهم الشهم ,وسماحة انفسهم الرائعة ,فعرفتهم الرجال الشجعان الثابتين على مبادئهم الذين لم تعصفهم رياح الظروف القاسية وتقلبات الزمن المثقلة .

الفرسان اعتلو صهوة الشعب الصحراوي للمضي نحو هدف التحرير وقدموا انفسهم فداءا الوطن .

لايسعني في هذه العجالة ان افي بحقهم من كلمات مهما بلغت قوتها ومفردات معانيات , اقول لكم الى دار الخلد ايها المغاوير فقد تحققت امنيتكم بالشهادة وبدمائكم الزكية ارتوت شجرة الاستقلال ونبتت بدورها وسيجني شعبكم المكافح ثمار تضحياتكم .

رحلتم عنا في وقت نحن بامس الحاجة اليكم ولخبرة ابناء الشعب الصحراوي الابي ,ولكنها مشيئة الله وسنة الكون ,اخذتكم صواريخ الغدر بغثة ,فالجبناء لا يستطيعون مواجهة الشجعان في الميدان, فتلك مبادئهم وهم اوهن من ذلك .

سحقا للجبناء ولكل الخونة والمتحاذلين .

م .ف. ب 

شاهد أيضاً

المخابرات المغربية تخطط لاعمال اجرامية بعد انتهاء اطوار مباشرة المؤتمر 16 للجبهة

معلومات موثوقة كشفت عن وجود مخطط لمجموعة من عملاء المخابرات المغربية قادمة من الارض المحتلة …

النزعة القبلية, استراتيجية الاحتلال للقضاء على الشعب الصحراوي .

تحركات محمومة تسابق الزمن تقودها المخابرات المغربية ,ضمن مخطط يهدف الى خلق حدث يوازي انعقاد …